اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


نفايات. روائح. سوائل الجسم. هل ستكون سيارات النقل المشترك ذاتية التحكم جاهزة للفوضى التي نسببها؟

2022-03-15 11:10:46

07 يونيو 2018
Article image

من الذي سينظف السيارات ذاتية القيادة؟ وجدت نفسي مؤخراً أتساءل عن هذا الموضوع، بعد أن قمت أنا وابني بتنظيف سيارة العائلة بعد رحلة في السيارة. كنا قد سرنا في السيارة لمدة خمس ساعات فقط، لكننا خلّفنا كيسين مليئين بالقمامة: زجاجات مياه، وتذاكر ركن السيارة، وأغلفة سندويشات الغداء، ومواد للقراءة، ولفة شريط لاصق، وكرة تنس الطاولة، ومتنوعات أخرى من المخلفات تراكمت في مدة قصيرة. لم يكن أمر غريب. في عائلتي، أنا الشخص الذي يتذكر تنظيف السيارة، لذلك أنا على دراية بحجم وحالة الفوضى التي يمكن أن تنشأ في سيارة يستخدمها البالغين والأطفال بشكل منتظم. تخطط شركات مثل أوبر "Uber" ووايمو "Waymo" وليفت "Lyft" لإطلاق الجيل الأول من سيارات أجرة مشتركة ذاتية القيادة، لكنه ليس من الواضح بعد من أو ماذا سينظف أكواب ستاربكس غير الفارغة، ويمسح اللزوجة الموجودة على المقاعد ومصدرها غير معروف، أو يتعامل مع حالات أقل صحية. هذه ليست مجرد مسألة تافهة: إنها مسألة تتعلق بصحة وسلامة الراكبين -أمر مهم وملح بالنسبة للمستخدمين المستقبليين، أكثر مما قد تتخيلون. خذ بعين الاعتبار أبعاد الفوضى الكثيرة. حين فكرت في الفوضى المخلّفة في السيارات، لم أكن أفكر فقط في تنظيف قطعة الخس المقرفة التي وقعت من سندويشة ابني على سجاد الأرضية. كنت أفكر في تنظيف أكثر أنواع الفوضى المقرفة -هذا النوع الذي تنتجه عندما تعاني من الدوار والغثيان في السيارة. لا بد لي من الاعتراف بشيء محرج في هذه المرحلة: أنا أعاني بشكل حاد من دوار الحركة. السيارات. القوارب. الطائرات. مترو الأنفاق. جميعهم يجعلوني أشعر بالغثيان. في بعض الأحيان، تكون العواقب فوضوية. وتزيد القراءة أيضاً، بجميع أشكالها، من سوء

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.