اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: هي جيانكوي وزملاؤه / مجلة نيتشر



حصري: علماء صينيون يُنتجون أطفالاً بتقنية كريسبر

يتم الآن إجراء عمل جريء لإنتاج أوائل الأطفال الذين تم تصميم الحمض النووي لديهم باستخدام تعديل الجينات.

2018-11-25 11:00:27

2019-07-10 00:45:18

25 نوفمبر 2018
عندما قام باحثون صينيون لأول مرة بتعديل جينات الجنين البشري في المختبر في عام 2015، أثار ذلك احتجاجات عالمية ونداءات من العلماء لعدم إنتاج أطفال بواسطة هذه التقنية، على الأقل في الوقت الحالي. وكان اختراع أداة كريسبر القوية لتعديل الجينات -وهي تُعتبر رخيصة وسهلة التطبيق- هو الذي جعل من الممكن نظرياً أن يتم ولادة بشر معدَّلين جينياً في مراكز التلقيح الصناعي. ويبدو الآن أن ذلك قد يحدث بالفعل. فوفقاً للوثائق الطبية الصينية التي نُشرت على الإنترنت في شهر نوفمبر 2018، فإن هناك فريقاً من جامعة ساوثرن للعلوم والتكنولوجيا في مدينة شنجن بالصين يعمل على تطويع الأزواج في محاولة لإنتاج أوائل الأطفال المعدَّلين جينياً. وقد خطط الباحثون للقضاء على جين يدعى CCR5، على أمل جعل الأطفال مقاوِمين لفيروس الإيدز والجدري والكوليرا. وتقوم وثائق التجربة السريرية بوصف الدراسة التي تم فيها استخدام تقنية كريسبر لتعديل الأجنة البشرية قبل نقلها إلى أرحام النساء. ولم يقم العالِم هي جيانكوي (الذي يقف وراء هذه المحاولة) بالإجابة عن قائمة الأسئلة حول ما إذا تم إنتاج أي طفل حيّ، كما رفض التعليق عندما تم الاتصال به عبر الهاتف. ومع ذلك، تُظهر البيانات المقدَّمة بصفتها جزءاً من

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.