حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم 4 يوليو 2023

5 دقائق
حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم 4 يوليو 2023
حقوق الصورة: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية. تصميم: مهدي أفشكو.
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

إليكم أحدث أخبار الذكاء الاصطناعي كما وردت في نشرة الخوارزمية اليوم. يمكنكم التسجيل في النشرة من هنا.

  • قال مسؤول ياباني إن بلاده تتجه نحو سن قواعد تحكم استخدام الذكاء الاصطناعي أكثر ليونة من تلك التي ينتهجها الاتحاد الأوروبي، مرجحاً أن تكون القواعد اليابانية أقرب إلى القواعد الأميركية.
  • أدى الزخم المتزايد على شركات الذكاء اصطناعي إلى إضافة نحو 5 تريليونات دولار إلى قيمة الشركات في مؤشر ناسداك 100 خلال الأشهر الستة الأولى من العام، ليسجل المؤشر التكنولوجي أفضل أداء نصف سنوي تاريخياً بارتفاعه بأكثر من 39%.
  • تواجه شركة “أوبن أيه آي” دعوى قضائية جديدة تتهمها باستخدام بيانات شخصية تتضمن سجلات طبية ومعلومات تخص الأطفال في تدريب نماذجها الذكية دون الحصول على موافقة أصحابها.
  • ابتكر باحثون من معهد كاليفورنيا للتقنية روبوتاً مستوحى من الحيوانات، يمكنه تحويل عجلاته إلى مراوح وأيدٍ تمكّنه من الزحف والدوران والطيران، ويمكن استخدامه في توصيل الطرود في المناطق النائية.
  • تعرف على منصة (AI Website Builder) وهي منصة تساعد المستخدمين على تسريع إنشاء موقع الويب باستخدام الذكاء الاصطناعي.

إذا فاتك مقال الحصاد يوم أمس يمكنك الاطلاع عليه من هنا.

يجب أن تعلم

اليابان تميل لوضع قواعد لتنظيم الذكاء الاصطناعي أكثر ليونة من القواعد الأوروبية

قال مسؤول ياباني لوكالة رويترز للأنباء إن بلاده تتجه نحو سن قواعد تحكم استخدام الذكاء الاصطناعي أكثر ليونة من تلك التي ينتهجها الاتحاد الأوروبي، مع تطلع اليابان إلى هذه التكنولوجيا لتعزيز نموها الاقتصادي وتحقيق التفوق في مجال الرقائق المتقدمة. وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، إن الهدف بحلول نهاية العام هو وضع نهج للذكاء الاصطناعي من المرجح أن يكون أقرب إلى موقف الولايات المتحدة من القواعد الصارمة التي يتبناها الاتحاد الأوروبي. وقد يؤدي اتباع نهج ياباني أكثر ليونة إلى إضعاف جهود الاتحاد الأوروبي لوضع قواعده كمعيار عالمي لتنظيم الذكاء الاصطناعي.

ميتا تنشر معلومات تساعد على فهم كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي على منصاتها

أصدرت شركة ميتا أدوات ومعلومات جديدة تهدف إلى مساعدة المستخدمين على فهم كيفية تأثير الذكاء الاصطناعي على ما يرونه في منصاتها. قدمت شركة التواصل الاجتماعي ما يقرب من عشرين بطاقة تركز على شرح الميزات المختلفة لمنصاتها، مثل قصص إنستغرام وملخص الأخبار على فيسبوك، من أجل وصف كيفية قيام ميتا باختيار المحتوى المرشح للمستخدمين. وتوضح البطاقات المسماة بـ”بطاقات النظام” من ميتا كيفية تحديد الشركة الحسابات التي يجب إظهارها للمستخدمين ضمن التوصيات على فيسبوك وإنستغرام، وكيفية عمل أدوات البحث والإشعارات في الشركة.

اقرأ أيضاً: ميتا تطور أداة ذكاء اصطناعي تمكنك من التحدث بـ 6 لغات

فيديو

روبوت يقود الأوركسترا الوطنية في كوريا الجنوبية

اعتلى الروبوت (EveR 6)، منصة قائد الأوركسترا في العاصمة الكورية الجنوبية سيول، مساء الجمعة، ليقود عرضاً قدمته الأوركسترا الوطنية، وهي أول محاولة من نوعها في البلاد.

في صُلب الموضوع

متى ستتمكن الروبوتات من التفاعل العاطفي معنا؟

استعدوا لمغامرة مثيرة في عالم الذكاء الاصطناعي، حيث تتجاوز التكنولوجيا الحدود المعروفة لتطبيقات الذكاء الاصطناعي إلى مجال جديد ربما يضعنا في حيرة بين قدرتنا على فهمه أو محاولاتنا لتجنب مخاطره، مع تطلعاتنا لتطوير واستكشاف ما لم يُستكشف، إنه مجال المشاعر والعواطف.

هل يمكن للآلات أن تختبر مشاعرنا البشرية وتدركها؟ هذا هو السؤال المحير الذي يُثير فضولي وتساؤلاتي منذ سنوات طويلة، حين بدأ اهتمامي بعالم الذكاء الاصطناعي والروبوتات. وفي حين أن الحديث عن الآلة أو برنامج الحاسب الذي يشعر يضفي إحساساً بأننا دخلنا عالم الخيال العلمي، ولكن ماذا لو قلت لكم إن هذا العالم ليس بعيد المنال! وذلك في ظل التطورات السريعة والمتسارعة في مجال الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، بالإضافة إلى التطور الكبير في فهمنا لأنفسنا كبشر ولمشاعرنا وردود أفعالنا تجاه ما يحيط بنا.

في عام 2013 عُرض فيلم (HER) في دور السينما، وهو مقتبس عن رواية رومانسية خيالية تأسر القلوب وتجعلنا نحلم بما هو ممكن. في هذا الفيلم الرومانسي الذي يستشرف المستقبل، تنشأ علاقة حب بين رجل وحيد اسمه ثيودور يعمل كاتباً، وذلك الصوت الساحر “سامانثا”، نظام التشغيل الذكي المُصمم لتلبية كل رغباته.

تابع قراءة المقالة على موقعنا عبر هذا الرابط

كيف يمكن للذكاء الاصطناعي توفير تحليلات دقيقة للأسواق وتوقعات المستقبل؟

تختلف متطلبات العملاء من يوم إلى آخر، وهذا يجعل عملية التنبؤ بالسوق بدقة معقدة للغاية، لذلك تستخدم تقنيات المعلومات الناشئة وتقنيات الذكاء الاصطناعي لتوفير تحليلات دقيقة للأسواق وتوقعات المستقبل، وبالتالي تقديم مساهمة إيجابية في تعزيز النتيجة النهائية.

التنبؤ بالأعمال هو عملية استخدام بيانات السلاسل الزمنية لتقدير التطورات المستقبلية والتنبؤ بها في مجالات مثل المبيعات والإيرادات والطلب على الموارد والمخزون. يُقسّم التنبؤ بالأعمال بشكلٍ عام إلى فئتين رئيسيتين:

  • التنبؤ بالطلب على الموارد مثل المخزون للتأكد من كفايته لتلبية طلب السوق.
  • التنبؤ الدقيق للنمو المستقبلي للمساعدة على اتخاذ قرارات أفضل للموازنة، وتخصيص الموارد بصورة أكثر كفاءة، واستنتاج ما يجب فعله لتحقيق الأهداف.

يعتمد التنبؤ بحال السوق على التحليل الكمي أو التحليل النوعي أو كليهما. غالباً ما يشار إلى التنبؤ الكمي على أنه تحليل موضوعي بينما يُسمى التنبؤ النوعي بالتحليل الإداري.

بالإضافة إلى ذلك، يُعتمد بالتنبؤ على أن الزمن يعيد نفسه، فما حدث في الماضي غالباً ما يتكرر في المستقبل. ويعتمد أيضاً على مجموعة متنوعة من العوامل، قد يكون من الصعب حصرها في بعض الأحيان. لذلك، لا يوجد نهج واحد للتنبؤ يُعدّ الأفضل في جميع المواقف، بل يجب استخدام مجموعة من تقنيات التنبؤ المختلفة للوصول إلى الهدف. يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي للإحاطة بجميع العوامل التي قد لا يمكن للبشر الإحاطة بها.

تابع قراءة المقالة على موقعنا عبر هذا الرابط

كيف تعوق البرمجيات مفتوحة المصدر هيمنة الشركات التكنولوجية الكبرى على الذكاء الاصطناعي؟

في فبراير، أطلقت شركة ميتا (Meta) نموذجها اللغوي الكبير: لاما (LLaMA). وعلى عكس أوبن أيه آي (OpenAI)، عند إطلاقها لنموذجها اللغوي تشات جي بي تي (ChatGPT)، لم تكتفِ ميتا بتقديم برنامج بنافذة دردشة يمكن لأي شخص في العالم أن يتسلى به. بدلاً من ذلك، نشرت الرموز البرمجية في أوساط المصادر المفتوحة، التي شهدت تسريب النموذج نفسه إليها لاحقاً. بدأ الباحثون والمبرمجون على الفور بتعديل النموذج، وتحسينه، ودفعه إلى تنفيذ أشياء لم يكن لأي شخص آخر أن يتوقعها، وحصلوا على نتائج فورية ومبتكرة، وتشير هذه النتائج إلى طبيعة مستقبل التكنولوجيا. تضاعفت سرعات التدريب بدرجة كبيرة، وتقلصت أحجام النماذج نفسها إلى مرحلة أصبح فيها من الممكن بناؤها وتشغيلها على حاسوب محمول. شهد عالم أبحاث الذكاء الاصطناعي تغيرات كبيرة.

اقرأ أيضاً: ما هو الذكاء الاصطناعي مفتوح المصدر؟ وكيف تسهم ميتا وأوبن أيه آي في ازدهاره؟

ومع أن هذا التطور لم يؤدِّ إلى ضجة إعلامية مكافئة لغيره من إعلانات الشركات الأخرى، فإن نتائجه ستكون أكثر عمقاً وأبعد مدى. سيؤدي هذا الأمر إلى انتزاع النفوذ من يد الشركات التكنولوجية الكبرى، ما يعني زيادة كبيرة في الابتكار، ومزيداً من التعقيد في المشهد القانوني. حذّرت الشركات الكبرى التي كانت تتحكم في هذه النماذج من أن هذا الأسلوب المفتوح والمجاني والمتاح للجميع في العمل قد يؤدي إلى عواقب خطِرة، وقد جرى بالفعل توثيق العديد من الاستخدامات الإشكالية للتكنولوجيا المفتوحة. لكن الذين يعملون على النماذج المفتوحة يردون قائلين إن بيئة العمل البحثي المتاحة على نطاق أوسع أفضل من بقاء هذه التكنولوجيا العالية القدرة تحت سيطرة مجموعة صغيرة من الشركات.

تابع قراءة المقالة على موقعنا عبر هذا الرابط

مصطلح اليوم

التعلم غير الموجَّه | UNSUPERVISED LEARNING

نوع من أنواع التعلم الآلي الذي تُستخدم خوارزمياته لتحليل وتجميع مجموعات البيانات غير الموسومة. حيث يتوجب على النموذج البحث عن الأنماط المخفية في مجموعة البيانات دون أي وسم أو مرجع أو تدخل من الإنسان. وعلى عكس التعلم الموجَّه لا يمكن تطبيق التعلم غير الموجَّه على مشكلات التصنيف والانحدار بشكل مباشر. وذلك نظراً لكون بيانات الدخل غير مرتبطة بالمخرجات المطلوبة.

رقم اليوم

%63

من المبدعين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و24 عاماً يستخدمون الذكاء الاصطناعي لمساعدتهم في أعمالهم الفنية، بما في ذلك صناعة الموسيقى.

Content is protected !!