حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم 6 يونيو 2023

5 دقائق
حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم 6 يونيو 2023
حقوق الصورة: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية. تصميم: مهدي أفشكو.
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

إليكم أحدث أخبار الذكاء الاصطناعي كما وردت في نشرة الخوارزمية اليوم. يمكنكم التسجيل في النشرة من هنا.

  • بدأت شركة جوجل بإطلاق مساعد الذكاء الاصطناعي الخاص بها "دويت أيه آي" (Duet AI) في خدمات جوجل وورك سبيس (Workspace)، وذلك بشكل تجريبي لعدد محدود من المستخدمين داخل الولايات المتحدة.
  • نشرت جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالمملكة العربية السعودية، دراسة بشأن اكتشاف الفيضانات باستخدام الذكاء الاصطناعي والبلوك تشين والطائرات المسيرة.
  • شهدت دبي أول تجربة ناجحة لتوصيل الأدوية بطائرات مسيرة، وذلك في "مستشفى فقيه الجامعي"، بمركز الرعاية الصحية الذكي في واحة دبي للسيليكون.
  • مايكروسوفت تنشر 3 نصائح يجب أن يعرفها قادة الأعمال أثناء تبني الذكاء الاصطناعي بشكل سريع ومسؤول. توصلت الشركة إلى النتائج التي بنت على أساسها هذه النصائح بعد استطلاع آراء 31 ألف شخص في 31 دولة. وهذه النصائح هي: كل موظف يجب أن يمتلك قدرات ومهارات الاستفادة من الذكاء الاصطناعي، هناك تحالف جديد بين الموظف وأدوات الذكاء الاصطناعي، والدَّين الرقمي يشكل عقبة أمام الابتكار.
  • يسعى مدراء صناديق التحوط الكمي في الصين لاستكشاف كيفية استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي مثل تشات جي بي تي، لمساعدتهم في اتخاذ القرارات وسط بيئة استثمارية صعبة.

يجب أن تعلم

جوجل تطلق مساعدها للذكاء الاصطناعي "دويت أيه آي" تدريجياً

بدأت شركة جوجل بإطلاق مساعد الذكاء الاصطناعي الخاص بها (Duet AI) في خدمات جوجل وورك سبيس (Workspace)، وذلك بشكل تجريبي لعدد محدود من المستخدمين داخل الولايات المتحدة. كانت جوجل قد أعلنت عن مساعد (Duet AI)، المعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي التوليدي، في وقتٍ سابق ضمن فعاليات مؤتمر المطورين جوجل آي أو (Google I/O)، ولا يزال هذا المساعد الشخصي في المرحلة التجريبية. يقدم المساعد العديد من المميزات الجديدة داخل تطبيقات "جوجل وورك سبيس" المختلفة، التي تشمل المستندات (Google Docs)، والعروض التقديمية (Google Slides)، وجداول البيانات (Google Sheets)، بالإضافة إلى تطبيق محادثات الفيديو (Meet)، والبريد الإلكتروني (Gmail)، وغيرها. الرابط

هيئة بريطانية تحذر من تهديد الذكاء الاصطناعي للأمن القومي

حذّرت هيئة للرقابة على الإرهاب في بريطانيا، من أن الذكاء الاصطناعي يُشكل "تهديداً" للأمن القومي، وحضت مطوري هذه التكنولوجيا الجديدة على التخلي عن تصوّراتهم النابعة من "أوهام تقنية"، وسط مخاوف من إمكانية استغلالها لاستهداف أشخاص ضعفاء. وقال المراجع المستقل لتشريعات مكافحة الإرهاب في بريطانيا جوناثان هول كيه سي، إن التهديد الذي يشكله الذكاء الاصطناعي على الأمن القومي بات أكثر وضوحاً من أي وقت مضى، وإن هذه التكنولوجيا ينبغي تصميمها مع أخذ "نوايا الإرهابيين" في الاعتبار. الرابط

اقرأ أيضاً: هل سيحل الذكاء الاصطناعي محل البشر في اتخاذ القرارات العسكرية؟

فيديو

حديقة حيوان روبوتية

تتميز الكائنات الحية بتنوع سلوكياتها وقدرتها على التحرك بطرق مختلفة في تضاريس متعددة. يعرض فريق بحثي في هذا المقطع "حديقة حيوان روبوتية" تضم عدداً من الروبوتات المستوحاة من الطبيعة والتي يتميز كل منها بطريقة مختلفة في التحرك.

في صلب الموضوع

كيف نمنع الذكاء الاصطناعي من الخروج عن السيطرة؟

أعلنت جوجل مؤخراً خلال مؤتمر آي أو (I/O) الذي تعقده سنوياً عن خططها لإدماج أدوات الذكاء الاصطناعي في جميع منتجاتها عملياً، بدءاً من جوجل دوكس (Google Docs) وصولاً إلى خدمات البرمجة والبحث عبر الإنترنت. 

يمثل إعلان جوجل خبراً فائق الأهمية؛ فسوف يصبح بوسع المليارات من الأشخاص استخدام نماذج الذكاء الاصطناعي الحديثة والعالية القدرة في مختلف أنواع المهام، مثل توليد النصوص والإجابة عن الأسئلة وكتابة التعليمات البرمجية وتصحيح أخطائها.

تعتمد جوجل نهجاً قائماً على تزويد منتجاتها بهذه الوظائف تدريجياً، إلا أنه من المرجح ألا يمر وقت طويل حتى تخرج الأمور عن السيطرة، إذ لم تقدم الشركة حتى الآن أي حلول للمشاكل الشائعة في نماذج الذكاء الاصطناعي هذه؛ فما زالت هذه النماذج تبتدع المعلومات، وما زال من السهل خداعها ودفعها إلى انتهاك قواعد العمل الخاصة بها. وما زالت عرضة للهجمات والاختراق، ولا يكاد يوجد ما يمنع استخدامها في نشر المعلومات المزيفة والاحتيال والإزعاج.

ولأن هذه الأنواع من أدوات الذكاء الاصطناعي ما تزال جديدة نسبياً، فهي ما زالت تعمل إلى حد كبير دون أي قوانين ناظمة لعملها، لكن هذا الوضع لا يمكن أن يدوم طويلاً، فقد بدأت النداءات الداعية إلى التنظيم تتعالى مع تلاشي البهجة والحماسة المرافقتين لإطلاق تشات جي بي تي (ChatGPT)، وبدأ المشرّعون يطرحون الأسئلة الصعبة والحاسمة المتعلقة بهذه التكنولوجيا.

يسعى المشرعون الأميركيون للتوصل إلى طريقة لإدارة عمل أدوات الذكاء الاصطناعي المتطورة، ومن المقرر أن يقدم الرئيس التنفيذي لشركة أوبن أيه آي (OpenAI)، سام ألتمان، شهادته في مجلس الشيوخ الأميركي بعد عشاء "ثقافي" ودي رفقة السياسيين في الليلة السابقة لهذه الشهادة.

تابع قراءة المقالة على موقعنا عبر هذا الرابط

أستراليا تطلق عملية مراجعة للذكاء الاصطناعي

بعد الولايات المتحدة وأوروبا، قررت أستراليا استكشاف وضع إطار تنظيمي للذكاء الاصطناعي وسط مخاوف متزايدة بشأن التكنولوجيا. ففي خضم القلق العالمي المتزايد من أن الذكاء الاصطناعي على وشك التسبب في ضرر لا يمكن إصلاحه للمجتمع البشري في المستقبل القريب، أطلقت الحكومة الأسترالية برئاسة زعيم الحزب الليبرالي أنتوني ألبانيز، مراجعتها الخاصة لهذه التكنولوجيا سريعة التطور، كما أصدر وزير الصناعة والعلوم، إد هوسيك، وثيقتين لبدء عملية استشارية مدتها ثمانية أسابيع تهدف إلى الحصول على بيانات من مجموعة متنوعة من أصحاب المصلحة بشأن إطار عمل جديد.

الوثيقة الأولى هي تقرير "الاستجابة السريعة" الصادر بتكليف من المجلس الوطني للعلوم والتكنولوجيا (NSTC) والذي يستكشف الفرص والمخاطر التي يشكلها الذكاء الاصطناعي التوليدي. تبحث الوثيقة في مجموعة متنوعة من السيناريوهات "المعطلة" التي يمكن أن يثيرها الذكاء الاصطناعي، بما في ذلك تفشي المعلومات المضللة واستقطاب السكان، إلى جانب إزاحة الوظائف على نطاق واسع وزيادة عدم المساواة.
المرحلة التالية هي دراسة استشارية تبحث في ما تفعله الدول الأخرى حول العالم لتنظيم الذكاء الاصطناعي.

تابع قراءة المقالة عبر هذا الرابط (إنجليزي)

اقرأ أيضاً: أنظمة الذكاء الاصطناعي تلقي الضوء على السبب الجذري للنزاعات الدينية

الذكاء الاصطناعي يسهم في اكتشاف عقار يقضي على البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية

ازداد انتشار البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية في المستشفيات بسبب الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية؛ ما تسبب بحدوث التهابات بين المرضى يصعب علاجها، وقد لا يمكن علاجها أبداً. الآن، توصل الباحثون في إم آي تي وجامعة ماكماستر إلى عقار يقضي على أحد أنواع البكتيريا الممرضة والمقاومة للمضادات الحيوية المنتشرة في المستشفيات، وذلك بمساعدة الذكاء الاصطناعي.

تؤكد الدراسة المنشورة في دورية نيتشر للكيمياء الحيوية (Nature Chemical Biology)، أن العقار الجديد المطوّر بمساعدة الذكاء الاصطناعي يقضي على بكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية تسمَّى «الراكدة البومانية» (Acinetobacter baumannii).

تُعدّ هذه البكتيريا واحدة من أخطر أنواع البكتيريا؛ وذلك لعدم وجود مضاد حيوي يقضي عليها بفعالية، وتنتشر في كل مكان في المستشفيات من مقابض الأبواب حتى المعدات الطبية، وهي من أنواع البكتيريا التي يمكنها اكتساب جينات المقاومة من بيئتها، وتسبب التهابات خطِرة مثل الالتهاب الرئوي والتهاب السحايا.

درّب الباحثون نموذج تعلم آلي باستخدام كميات كبيرة من البيانات ليتمكن من التعرف على المركب الكيميائي الذي يقضي على هذه البكتيريا من بين 7,000 مركب دوائي محتمل. واستخدم الباحثون هذا النهج لتحديد المضادات الحيوية الجديدة التي تختلف بنيتها الكيميائية عن أي عقاقير أخرى موجودة حالياً.

تابع قراءة المقالة على موقعنا عبر هذا الرابط

مصطلح اليوم

الانتشار الخلفي | BACKPROPAGATION

تعرف أيضاً باسم طريقة الانتشار الخلفي للأخطاء، وهي خوارزمية تعلم آلي تُستخدم لتدريب الشبكات العصبونية الاصطناعية أمامية التغذية. تعتمد الشبكات العصبونية الاصطناعية على طريقة الانتشار الخلفي لحساب الانحدار المتدرج بالنسبة للأوزان. إذ تتم مقارنة الخرج المرغوب مع الخرج الذي حققه النظام، ومن ثمّ يتم توليف ذلك النظام عن طريق ضبط أوزان الاتصال بين العصبونات لتضييق الفارق بين الاثنين إلى أقل حد ممكن. ويأتي اسم هذه الطريقة من كون عملية تحديث الأوزان تتم بشكل خلفي من الخرج باتجاه الدخل.

رقم اليوم

مليار دولار

تعتزم شركة برايس ووتر هاوس كوبرز (PwC) استثمارها على مدى السنوات الثلاث المقبلة، في مجال الذكاء الاصطناعي، لمساعدة عملائها على تطوير أعمالهم باستخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي.