حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم: جوجل تُطلق تحديثات ذكاء اصطناعي مهمة في مؤتمر المطورين ومجلس الشيوخ الأميركي يعد خطة لتعزيز التمويل الحكومي للذكاء الاصطناعي

5 دقيقة
حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم 16 مايو 2024
حقوق الصورة: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية. تصميم: مهدي أفشكو.
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

إليكم أحدث أخبار الذكاء الاصطناعي كما وردت في نشرة الخوارزمية اليوم. يمكنكم التسجيل في النشرة من هنا.

  • استحدث مجلس الوزراء الإماراتي، خلال اجتماعه أمس، منصب الرئيس التنفيذي للذكاء الاصطناعي في الجهات الاتحادية الرئيسية كافة. ويهدف القرار إلى تبني أدوات الذكاء الاصطناعي في هذه المؤسسات وترسيخ عملية التحول نحو مرحلة جديدة تقوم على تمكين التقنيات المتقدمة في الجهات الاتحادية كافة بالبلاد، بحسب تغريدات نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.
  • تنطلق فعاليات الدورة الافتتاحية من “مهرجان المستقبل- دبي” يوم 5 يونيو المقبل بمدينة إكسبو دبي. ويجمع الحدث نخبة من المتخصصين في قطاع الذكاء الاصطناعي من أنحاء العالم كافة، لمناقشة التأثيرات التحويلية المستقبلية لهذه التكنولوجيا.
  • أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي استلامها منحة كبيرة من المستثمر آلان هوارد. وأوضحت الجامعة أن المنحة ستُخصَّص لتأسيس منصب أستاذية آلان هوارد المتميزة في الذكاء الاصطناعي وزمالة آلان هوارد العالمية للدكتوراة في الذكاء الاصطناعي.
  • أطلقت شركة إم 42 (M42) إصداراً جديداً من نموذجها اللغوي التوليدي “ميد 42”. وقالت الشركة إن النموذج يمثّل نقلة نوعية في ابتكارات الصحة القائمة على الذكاء الاصطناعي ويبشّر بآفاق واسعة لتطوير الرعاية الصحية والارتقاء برعاية المرضى فضلاً عن المساعدة على تقليص الأعباء الإدارية على كوادر الرعاية السريرية.
  • أعلنت شركة “أوبن أيه آي” أن كبير العلماء والمؤسس المشارك، إيليا سوتسكيفر، سيغادر الشركة، لتنهي بذلك عدة أشهر من التكهنات حول مستقبل أحد كبار الباحثين في الذكاء الاصطناعي والشخص الذي لعب دوراً رئيسياً في محاولة الإطاحة بالرئيس التنفيذي سام ألتمان العام الماضي.

إذا فاتك مقال الحصاد يوم أمس يمكنك الاطلاع عليه من هنا.

يجب أن تعلم

جوجل تُطلق تحديثات ذكاء اصطناعي مهمة في مؤتمر المطورين

ستعرض شركة جوجل إجابات مدعومة بالذكاء الاصطناعي لأكثر من مليار شخص يستخدمون محركها البحثي بحلول نهاية العام، بحسب ما أعلنته الشركة في مؤتمرها السنوي للمطورين (Google I/O). وأوضحت جوجل أنها طرحت ميزة جديدة تُسمَّى “لمحات عامة من الذكاء الاصطناعي” (AI Overviews) لمستخدمي محرك البحث في الولايات المتحدة. تستخدم هذه الميزة -التي كانت تُعرف سابقاً باسم تجربة البحث التوليدي (Search Generative Experience)- الذكاء الاصطناعي لتلخيص الإجابات عن الأسئلة المعقدة في أعلى نتائج البحث. 

وتظهر “اللمحات العامة” فقط عندما تعتبرها جوجل الاستجابة الأسرع والأكثر فاعلية على الاستفسارات المعقدة. أمّا بالنسبة لعمليات البحث الأبسط، فسيستمر ظهور روابط الويب المعتادة في النتائج. وخلال المؤتمر نفسه، أعلنت شركة “جوجل ديب مايند” عن وكيل ذكاء اصطناعي يُسمَّى (Project Astra)، وهو نسخة أوليّة لمساعد شامل يجيب عن الأسئلة في الوقت الفعلي من خلال الفيديو والصوت بطريقة المحادثة. كما أطلقت جوجل نسخة مطورة من النموذج (Gemini 1.5 Pro)، بالإضافة إلى نموذج (Gemini 1.5 Flash) الذي يتميز بالقوة نفسها لكنه أسرع في تشغيل المهام الأصغر، كما أعلنت أداة توليد مقاطع الفيديو عالية الجودة (Veo)، التي من المتوقع أن تنافس أداة سورا (Sora) من “أوبن أيه آي”.

مجلس الشيوخ الأميركي يعد خطة لتعزيز التمويل الحكومي للذكاء الاصطناعي

دعت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، بمن في ذلك زعيم الأغلبية تشاك شومر، إلى تحقيق قفزة كبيرة في التمويل الحكومي لأبحاث الذكاء الاصطناعي. وأصدر شومر، الذي انضم إليه الجمهوريان مايك راوندز وتود يونج والديمقراطي مارتن هاينريش، خارطة طريق تستند إلى مساهمات الخبراء حول طرح المسائل الشائكة الناتجة عن التقدم السريع للذكاء الاصطناعي. 

وأيّد أعضاء المجلس هدف الوصول إلى تمويل حكومي لا يقل عن 32 مليار دولار سنوياً للجوانب غير الدفاعية المرتبطة بابتكارات الذكاء الاصطناعي. وقال شومر للصحفيين إن المبلغ يمثّل “تمويلاً طارئاً لتعزيز هيمنة أميركا في مجال الذكاء الاصطناعي” بما في ذلك “التفوق على الصين”، وأضاف أن أعضاء مجلس الشيوخ ما زالوا يدرسون المبلغ الذي يجب أن يخصصه الكونغرس بشكلٍ إضافي للذكاء الاصطناعي المتعلق بالدفاع “لكنه سيكون رقماً كبيراً للغاية”، على حد قوله.

اقرأ أيضاً: كيف يُستخدم تحليل البيانات في رياضة كرة القدم؟

فيديو

مؤتمر جوجل للمطورين 2024

يعرض هذا المقطع تحديثات الذكاء الاصطناعي كلها التي أعلنتها شركة جوجل خلال مؤتمرها للمطورين (Google I/O)، الذي عُقد مساء أمس الأول.

في صُلب الموضوع

تأثير الذكاء الاصطناعي التوليدي في الإنتاجية المهنية للبشر

قدّمت أوبن أيه آي للعالم “تشات جي بي تي” في أواخر عام 2022، فأصبحت إمكانات الذكاء الاصطناعي التوليدي الشغل الشاغل للمؤسسات والشركات في شتى القطاعات.

عند تناولها مسألة صياغة استراتيجية فعّالة لإدارة المواهب، ركزت أغلب الشركات على سُبل الاستعانة بالذكاء الاصطناعي لزيادة الإنتاجية. وهو توجه منطقي، خاصةً وأننا نتحدث هنا عن قيمة تُقدّر بتريليونات الدولارات. ولكنه ربما لا يكون التوجه الاستراتيجي النموذجي. فالقادة الذين يرغبون في اختيار الموهبة المناسبة في الوظيفة المناسبة عليهم أن يستوعبوا أن الذكاء الاصطناعي التوليدي يُغيّر نظرة الموظفين إلى خبراتهم المهنية.

استقصت ماكنزي مؤخراً رأي شرائح متنوعة من الموظفين في إطار بحث متواصل حول سُبل تحسين الشركات مشاركة موظفيها والاحتفاظ بهم واجتذاب أفضلهم من خارجها. وأسهم المشاركون بالعديد من الأفكار اللافتة التي قد تساعد الشركات على بناء قدرات المواهب في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي.

تابع قراءة المقالة على موقعنا عبر هذا الرابط

الإمارات تكشف عن نماذج وبوتات ذكاء اصطناعي مبتكرة: “فالكون 2″ و”جيس تشات”

في خطوة جديدة، أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة مجموعة جديدة من نماذج الذكاء الاصطناعي، ما يمثّل علامة بارزة تشير إلى التقدم التكنولوجي في البلاد. ومن بين هذه النماذج، يبرز نموذج فالكون 2 (Falcon 2) وتطبيق جيس تشات (Jais Chat) كأدوات مصممة لدفع الابتكار في مجال الذكاء الاصطناعي.

يُعدّ نموذج فالكون 2 أحدث إضافة إلى نماذج الذكاء الاصطناعي في دولة الإمارات العربية المتحدة. طُوِّر من قِبل معهد الابتكار التكنولوجي (TII)، وهو نموذج لغة كبير (LLM) مفتوح المصدر يتميز بالقدرة على فهم النصوص وتوليدها باللغتين العربية والإنجليزية ولغات أخرى.

بحسب معهد الابتكار التكنولوجي، أثبتت الاختبارات أن فالكون 2 يتفوق في أدائه على نموذج اللغة الكبير لاما 3 (Llama 3) الذي أطلقته شركة ميتا مؤخراً.

يأتي فالكون 2 في إصدارين؛ فالكون 2 11 بي (Falcon 2 11B) الذي يستطيع فهم النص وتوليده فقط، وفالكون 2 11 بي في إل إم (Falcon 2 11B VLM) الذي يتميز بالرؤية الحاسوبية، ويمكنه إنشاء أوصاف نصية للصور التي حُمِلت.

تابع قراءة المقالة على موقعنا عبر هذا الرابط

إليك ما يجب أن تعرفه عن “تشات جي بي تي- 4 أو” الجديد من أوبن أيه آي وكيف تستفيد من الميزات الجديدة

أطلقت شركة أوبن أيه آي (OpenAI) منذ فترة وجيزة نموذج جي بي تي 4 أو (GPT-4o)، وهو نوع جديد من نماذج الذكاء الاصطناعي يُتيح لك التواصل معه في الزمن الحقيقي عبر المحادثة الصوتية المباشرة وبث الفيديو من هاتفك ومن خلال النصوص. ستنشر الشركة النموذج الجديد على امتداد الأسابيع القليلة المقبلة، وسيكون مجانياً للمستخدمين جميعهم عبر تطبيق جي بي تي وواجهة الويب، وفقاً للشركة. أمّا المستخدمون المشتركون في مستويات الخدمة المدفوعة من أوبن أيه آي، التي تبدأ من 20 دولاراً شهرياً، فسوف يحصلون على المزيد من الطلبات.

يتمتّع “جي بي تي 4” بقدراتٍ مماثلة للنموذج الجديد، ويُتيح للمستخدمين عدة طرق للتفاعل مع خدمات الذكاء الاصطناعي التي تقدّمها أوبن أيه آي. غير أن الشركة عزلت هذه الخدمات ضمن نماذج منفصلة، ما أدّى إلى إطالة أزمنة الاستجابة، كما من المفترض أنه أدّى أيضاً إلى زيادة تكاليف الحوسبة. أمّا الآن، فقد دُمِجت هذه الإمكانات ضمن نموذج واحد هو “جي بي تي 4 أو”، الذي تُطلق عليه الرئيسة التنفيذية لقسم التكنولوجيا في الشركة، ميرا موراتي، اسم النموذج الشامل (omnimodel). تقول موراتي إن هذا يعني استجابات أسرع وانتقالات أكثر سلاسة بين المهام المختلفة. أمّا النتيجة، كما يشير العرض التجريبي للشركة، فهو مساعد يعمل من خلال الحوار ويشبه إلى حد بعيد المساعد الرقمي سيري (Siri) أو أليكسا (Alexa)، لكنه قادر على التعامل مع أوامر أعقد بكثير.

تابع قراءة المقالة على موقعنا عبر هذا الرابط

اقرأ أيضاً: ما الذي يُميّز نموذج ألفافولد 3 من جوجل عن الإصدارات السابقة؟

مصطلح اليوم

التعرف على الكائن | Object Recognation

هي تكنولوجيا رؤية حاسوبية لتحديد مواقع الكائنات في الصور أو مقاطع الفيديو. تستفيد خوارزميات التعرف على الكائن عادةً من التعلم الآلي أو التعلم العميق لإعطاء نتائج ذات مغزى.

رقم اليوم

10 مليارات دولار

من المتوقع أن تنفقها شركة الذكاء الاصطناعي الناشئة إكس أيه آي (xAI) لاستئجار خوادم سحابية من شركة أوراكل (Oracle)، إذا نجحت المفاوضات التي تجريها الشركتان حالياً.