X
Article image
مصدر الصورة: أسوشييتد برس
Article image

مصدر الصورة: أسوشييتد برس

قضايا منوعة حب

بين ادعاءات رئيسها التنفيذي وحوادث تسلا المسجلة حتى الآن، لا يزال الموضوع شائكاً...

هذا هو حادث التصادم القاتل الثالث في الولايات المتحدة، حيث كان نمط الربان الآلي في سيارة تسلا مفعلاً.

يقول الخبر

قام السائق جيريمي بانر بتفعيل ميزة الربان الآلي في سيارته تسلا موديل 3 قبل حوالي 10 ثوانٍ من اصطدامه بشاحنة نصف مقطورة في 1 مارس في منطقة ديلراي بيتش بفلوريدا، وذلك وفقاً لتقرير أولي أصدره المجلس الوطني الأميركي لسلامة النقل.

كانت السيارة تسير بسرعة 109 كيلومتر في الساعة تقريباً قبل أن تصطدم مع الشاحنة أثناء عبورها الطريق السريع، حيث اقتلعت سقف السيارة وأدت إلى مقتل بانر. قالت تسلا إن السيارة لم تكتشف وجود يدي بانر على المقود خلال الاصطدام، ولهذا لم يكن هناك أي محاولة لتفادي الاصطدام من قبل بانر أو نظام الربان الآلي، كما يقول التقرير.

سابقة

هذا ثالث حادث من هذا النوع لسيارات تسلا. فقد وقع الأول في 7 مايو 2016 أيضاً في فلوريدا، أما الثاني فقد وقع في 23 مارس 2018 في ماونتن فيو بكاليفورنيا.

استجابة تسلا

تقول الشركة إن سياراتها قطعت أكثر من 1.6 مليار كيلومتر مع تفعيل نظام الربان الآلي. وقد أخبر ناطق باسم الشركة موقع ذا ريجستر أن الربان الآلي يزيد من أمان الرحلة عند “استخدامه بشكل صحيح من قبل شخص مستعد على الدوام للتدخل والسيطرة على السيارة”.

من ناحية أخرى، فقد ادعى الرئيس التنفيذي إيلون ماسك بشكل متكرر أن البرنامج وصل تقريباً إلى مرحلة لا يضطر معها السائقون للانتباه إلى الطريق. ومن المحتمل أن بعض الزبائن يعتقدون أن البرنامج أكثر تطوراً مما هو عليه فعلياً، ما قد يثير لديهم إحساساً زائفاً بالأمان.

المزيد من المقالات حول تكنولوجيا الأعمال

  1. Article image
  2. Article image
  3. Article image
error: Content is protected !!