اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


جوجل تطلب مساعدة ناسا في إثبات التفوق الكمومي خلال أشهر

ستضع الشركة معالجها الكمومي بريسلكون في مواجهة حاسوب خارق تقليدي في بداية العام المقبل لمعرفة الفائز بينهما.

2018-11-11 12:00:25

2021-07-31 16:12:48

11 نوفمبر 2018
Article image
مصدر الصورة: جوجل/ ناسا
ترغب جوجل في الاستعانة بناسا لإثبات التفوق الكمومي خلال فترة لا تتجاوز بضعة أشهر، وذلك وفقاً لاتفاق بين الشركتين حصلت عليه مجلة إم آي تي تكنولوجي ريفيو. وإن فكرة التفوق الكمومي -التي لم تثبُت عملياً حتى الآن- مفادها أن الحاسوب الكمومي الذي يتمتع بقدرات كافية سيكون قادراً على إنجاز حسابات رياضية معينة تعجز عنها الحواسب الخارقة التقليدية. وسيكون إثبات هذه الفكرة أمراً هاماً؛ لأنه سيؤدي إلى إطلاق سوق الأجهزة القادرة على كسر شيفرات كانت تعتبر منيعة من قبل، ودفع الذكاء الاصطناعي إلى الأمام، وتحسين عمليات توقع الطقس، ونمذجة التفاعلات الجزيئية والأنظمة المالية بتفاصيل مذهلة. تم توقيع الاتفاق في يوليو، وقد ورد فيه أنه يجب على ناسا أن "تحلل النتائج من الدارات الكمومية ضمن معالجات جوجل الكمومية، وإجراء مقارنة مع محاكاة تقليدية، لدعم جوجل في إثبات مصداقية عتادها الصلب، وتأسيس معيار قاعدي للتفوق الكمومي". وقد أكدت جوجل لمجلة إم آي تي تكنولوجي ريفيو أن الاتفاق يشمل أحدث شرائحها الكمومية التي تحمل 72 كيوبت، والمسماة بريسلكون. وفي حين تخزن الحواسيب التقليدية المعلومات في البتات الثنائية التي تمثل إما الصفر أو الواحد بشكل محدد، فإن الحواسيب الكمومية تستخدم الكيوبتات التي تتواجد في حالة غير محددة بين الصفر والواحد. وبالنسبة لبعض المسائل، يمكن لاستخدام الكيوبتات أن يقدم حلولاً سريعة قد يتطلب استكمالها بالحواسيب التقليدية وقتاً أطول بكثير. يعتقد الفيزيائي جون مارتينيس (الذي يترأس العمل على الحوسبة الكمومية في جوجل) أن بريسلكون قادر على تحقيق التفوق الكمومي، ولكن لا يتفق الجميع مع هذا الرأي. ففي مايو، نشر

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.