اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: ماجيكون/ إدوين باريوجي إم/ ديميك داكنسيا/ ذا ناون بروجيكت



بعد أن أفسدت المخاوف الأخلاقية إعلانها في مايو الماضي، عرضت جوجل ذكاءها الاصطناعي السمعي المعدل الذي يساعدك على التواصل مع الناس الذين لا تزال مهمتهم الرد على الهاتف.

2021-07-29 15:22:40

09 يوليو 2018
قال الصوت الأنثوي المهذب على الطرف الآخر من الخط: "مرحباً، أنا أتصل لأجري حجزاً". وهكذا وجدت نفسي أتعرّف على أحدث تحف الذكاء الاصطناعي من جوجل، وهو متسابق اختبار تورينغ الذي يمكنه توليد مقاطع صوتية مالئة أثناء المحادثة والمعروف باسم "دوبلكس". عندما تقوم جوجل بتقديمه إلى بعض المستخدمين لاختباره في الأسابيع المقبلة، سيكون دوبلكس أداةً ضمن التطبيق مساعد جوجل والتي يمكن للمختبِرين استخدامها للاتصال بالمتاجر بالنيابة عنهم ومعرفة ساعات العطلة الخاصة بها. في وقت لاحق من هذا الصيف، سيكون قادراً أيضاً على الاتصال بالمطاعم وصالونات الحلاقة لإعداد الحجوزات ومواعيد تصفيف الشعر. تم كشف الستار عنه في مؤتمر الشركة السنوي للمطورين ليحظى بالحدث بضجة إعلامية كبيرة، وفي الأيام اللاحقة حظي أيضاً بالكثير من الاهتمام. وبعد عرضه التجريبي المثير للإعجاب، عبر الناس عن مخاوفهم بشأن أسلوبه المشابه كثيراً للبشر (حيث يكمل كلامه بأصوات مثل "أممم" و"آه") وكيف أنه لم يعرف عن نفسه كمُعين للذكاء الاصطناعي (AI Agent). حاولت جوجل منذ ذلك الحين تهدئة المخاوف، ومع تضاعف الانتقادات الأخلاقية خلال الأيام التي تلت العرض التجريبي، صدر رد الشركة سريعاً بأن دوبلكس سيقدم نفسه للشخص المتصل على أنه مُعين ذكي ويصرح بأن المكالمة سيتم تسجيلها. وفي 26 يونيو الماضي، دعت جوجل مجموعة من المراسلين إلى متجر أورينز هوموس الذي عادة ما يكون مزدحماً وسط مدينة ماونتن فيو في ولاية كاليفورنيا، لعرض التقدم الذي أحرزه دوبلكس. وبينما تواجد خارج المتجر عدد من العملاء المحتملين الذين منعوا من الدخول، قدم أعضاء من فريق مساعد جوجل للمراسلين عرضاً عن كيفية عمل النظام وسمحوا لنا بتجربته بأنفسنا داخل

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.