اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

2020-04-27 09:00:22

2020-05-04 15:02:16

27 أبريل 2020
Article image
مصدر الصورة: إنجين أكيورت عبر أنسبلاش
مع ازدياد معرفة العلماء والباحثين بفيروس كورونا والأسباب التي تؤدي إلى آثاره الشديدة عند بعض المرضى، تتضّح العديد من الآليات التي يمكن من خلالها للفيروس أن يؤثر على أجزاء الجسم الأخرى غير الرئتين. إذ ذكرت تقارير سابقة حدوث مشاكل في الكلى والقلب عند المرضى، كما ذكر معدّو دراسة نُشرت في شهر فبراير حدوث مشاكل عصبية. وشملت دراسة أخرى منشورة -لم تتم مراجعتها من قِبل النظراء بعد- 214 مريضاً بفيروس كورونا تم علاجهم في ثلاثة مستشفيات في مدينة ووهان الصينية، ووجدت أن 36% من المرضى عانوا من أعراض عصبية مثل تراجع الوعي أو أمراض الأوعية الدموية الحادة، بما فيها السكتات الدماغية. ويبدو أيضاً أن فيروس كورونا يؤدي إلى حدوث جلطات دموية، والتي هي عبارة عن تجمّعات لخثرات دموية يمكنها أن تتسبّب في حدوث مشاكل مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية، وهي لا تحدث عادةً إلا في الحالات الشديدة من مرض كوفيد-19. إلا أن مجموعة من الأطباء في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة يشيرون إلى أن هذه الاختلاط

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.