اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: يوهان دو

2020-01-23 12:43:51

2020-01-23 13:10:03

23 يناير 2020
كشفت جامعة إم آي تي مؤخراً عن نتائج تحقيق خارجي فُتح لمعرفة صلة الجامعة مع جيفري إيبستاين، المتهم بالاتجار بالبشر لأغراض جنسية. وقد أكد التقرير أن بعض كبار المسؤولين ارتكبوا "أخطاء فادحة في تقدير الأمور" لموافقتهم على تبرعات من إيبستاين، على الرغم من أنه لا توجد لدى الجامعة أية سياسات رسمية حول كيفية التعامل مع المتبرعين الإشكاليين. كان من المعروف أن بعض الكبار من الشخصيات الإدارية كانوا على علم بتبرعات إيبستاين، التي وصلت قيمتها الإجمالية إلى 850,000 دولار بين 2002 و2017. وقد قُدمت جميع التبرعات إما إلى عالم الحاسوب في إم آي تي مارفن مينسكي، الذي توفي في 2016، أو المدير السابق لمختبر الوسائط جوي إيتو، أو بروفسور الهندسة الميكانيكية سيث لويد. وقد أكد التقرير أن بعض كبار الإداريين -جيفري نيوتن، وجريجوري مورجان، وإزرايل رويز- وافقوا على التبرعات على شرط أن تكون من طرف مجهول، وألا يعلن إيبستاين عنها. على الرغم من أن الإداريين علموا بالتبرعات، إلا أن هذا التقرير الذي وضعته شركة جودوين بروكتر القانونية وجدَ أنه لم يكن أحد منهم يدري بأن إيبستاين زار الحرم الجامعي 9 مرات من 2013 إلى 2017. اعترف إيتو بأن استثماراته الشخصية خارج إم آي تي تلقت 1.25 مليون دولار من إيبستاين، وقدم استقالته في سبتمبر المنصرم. أما لويد، الذي قَبِل مبلغ 60,000 دولار كهدية شخصية

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.