X
Article image
مصدر الصورة: كريستيان ويديجير/ أنسبلاش
Article image

مصدر الصورة: كريستيان ويديجير/ أنسبلاش

البلوك تشين حب

لم تعد ليبرا وحدها في الساحة، وقد تكون المنافسة حادة. لكن ما طموحات واستعدادات تيليجرام لهذا الأمر؟

قبل أن تكشف فيسبوك عن رؤيتها لعملة عالمية رقمية، كانت هناك عملة “جرام”. ويبدو أن هذه العملة -التي تعمل شركة خدمة التراسل ذائعة الصيت تيليجرام على تطويرها- أصبحت على وشك الإطلاق قبل نهاية أكتوبر.

يقول الخبر
قال ثلاثة مستثمرين لم يُكشف عن أسمائهم لصحيفة نيويورك تايمز -بعد أن تحدثوا مؤخراً مع شركة تيليجرام- إن الشركة تخطط لإرسال “الدفعات الأولى” من عملات جرام في وقت ما خلال الشهرين المقبلين. ووفقاً للتقرير، فإن الشركة وافقت، وبالوثائق القانونية، على تسليم جرام للمستثمرين بحلول 31 أكتوبر، أو إعادة أموالهم إليهم.

طموحات ضخمة
قال المستثمرون للصحيفة أيضاً إن تيليجرام ستتيح استخدام برمجيات المحافظ الرقمية لمستخدمي تطبيق التراسل تيليجرام في العالم، والذين يتراوح عددهم بين 200 و300 مليون. عندما أجرت الشركة عملية طرح أولي للعملات في بداية 2018 بقيمة 1.7 مليار دولار، وقد أطلقت الشركة مزاعم كبيرة حول ما تسميه شبكة تيليجرام المفتوحة (اختصاراً: تون TON)، وهي نظام البلوك تشين الذي سيدير هذه العملة. وقد أشارت إلى أن مطوري تون سيتمكنون من التغلب على بعض أعقد العوائق التكنولوجية التي تعاني منها شبكات البلوك تشين الأخرى، والتي تهدف إلى تخديم مئات الملايين أو المليارات من الأشخاص.

جرام في مواجهة ليبرا
منذ ذلك الحين، أخذ مطورو تون يعملون بصمت غالباً، في تباين واضح مع أسلوب فيسبوك التي كشفت سابقاً عن خططها للمشرّعين، ووعدت ألا تطلق العملة قبل الحصول على موافقتهم. وفي حين تسعى فيسبوك إلى بناء شبكة بلوك تشين خاصة ومتوافقة مع القوانين، يبدو أن تيليجرام تسعى إلى بناء شبكة ذات طابع لا مركزي أكثر وضوحاً لمساعدة المستخدمين على الالتفاف حول هذه القوانين.

المزيد من المقالات حول البلوك تشين

  1. Article image
  2. Article image
  3. Article image
error: Content is protected !!