اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: لورنزو دي كولا/ نورفوتو عبر أسوشييتد برس



لاحظ بعض المستخدمين ما يبدو كأنه فلتر تجميل لم يطلبوا تفعليه، ولا يستطيعون إيقاف تشغيله.

2021-06-21 12:18:37

21 يونيو 2021
بعد أن فتحت توري دون تطبيق تيك توك لإنتاج مقطع فيديو في أواخر مايو، حدَّقت بالشاشة وفكرت قائلة: "هذا ليس وجهي". كانت صورة الفك الظاهرة على الشاشة غير صحيحة؛ فقد كان شكله أقل عرضاً وأكثر أنوثة. وعندما لوحت بيدها أمام الكاميرا، حاجبة معظم وجهها عن العدسة، بدا أن فكها عاد إلى طبيعته على الفور. إضافة إلى ذلك، فقد أصبحت نعومة بشرتها أكثر وضوحاً، أليس كذلك؟ وبعد مزيد من التدقيق، بدا أن الصورة تُعالج بفلتر تجميل في تطبيق تيك توك. عادة ما تقوم دون بإيقاف هذه الفلاتر في البث الحي ومقاطع الفيديو التي يراها متابعوها البالغ عددهم حوالي 320,000 شخص. ولكن، وبالرغم من التدقيق في إعدادات التطبيق، لم تجد وسيلة لإبطال مفعول هذا الأثر، وبدا ثابتاً دون أن يتزحزح، مُضفِياً مسحة أنثوية إضافية على ملامحها. وقد قالت في مقابلة: "يتمتع وجهي بتوازن واضح بين الملامح البارزة والناعمة، وأنا أحب شكل فكي. ولهذا، عندما رأيت التغير الذي أصابه على الشاشة، تساءلت ما الذي يمكن أن يدفعهم إلى فعل هذا. إنه أحد الأشياء القليلة التي أحبها في وجهي. لماذا يفعلون هذا؟". أصبحت فلاتر التجميل الآن جزءاً من الحياة على الإنترنت؛ حيث تسمح للمستخدمين بتغيير الوجه الذي يعبر عنهم في وسائط التواصل الاجتماعي. ويمكن للفلاتر أن توسع العينين، وتكبر الشفاه، وتضيف المكياج، وتغير شكل الوجه، وغير ذلك. غير أن استخدامها يكون في العادة خياراً بيد المستخدمين، وهو ما أثار الكثير من السخط والانزعاج لدى دون وغيرها من المستخدمين ممن تعرضوا إلى هذا التأثير

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

Document Or Page not found

بدعم من تقنيات

lableb