Article image




تويتر تصف تغريدات الرئيس ترامب المشكِّكة في مصداقية التصويت عبر البريد بأنها قد تكون مضللة، وتضيف وسماً يدعو المستخدمين إلى "التحقق من هذه المعلومات".

2020-05-27 14:13:23

27 مايو 2020

لأول مرة، قامت تويتر بإضافة وسم تحذيري لتدقيق الحقائق إلى تغريدتين للرئيس الأميركي دونالد ترامب نشرهما يوم 26 مايو، وادّعى فيهما أن التصويت عن طريق البريد “ينطوي على احتيال كبير” ويؤدي إلى “انتخابات مزورة”.

لماذا قامت تويتر بإضافة الوسم التحذيري؟

يتضمن الوسم التحذيري الجديد دعوة للمستخدمين للاطلاع على الحقائق حول عملية التصويت بالبريد. وعلى الرغم من أن الوسم الجديد لا يشير صراحة إلى أن تغريدات الرئيس ترامب خاطئة، لكنه يتضمن رابطاً إلى صفحة لتدقيق الحقائق قامت تويتر بإنشائها وتحتوي على مقالات وروابط أخرى تدحض ادعاءات الرئيس.

وقد قال متحدث باسم تويتر: “إن هاتين التغريدتين تتضمنان معلومات قد تكون مضلِّلة حول عملية التصويت، ولذلك فقد تم وسمهما لتقديم سياق إضافي حول التصويت عن طريق البريد”. وأضاف المتحدث أن إضافة هذا الوسم يتسق مع التعديلات التي أضافتها الشركة إلى سياستها التحريرية؛ ففي وقت سابق من هذا الشهر، وضعت تويتر قواعد جديدة للتعامل مع التغريدات المضلِّلة أو المثيرة للجدل، حيث ستقوم بتقييم التغريدات من هذا النوع كلٍّ منها على حدة، وستزيلها عن المنصة في حال كانت تتضمن معلومات مؤذية.

رد فعل فريق ترامب

قام براد باسكال، مدير حملة ترامب الانتخابية لعام 2020، باتهام تويتر “بالانحياز السياسي” ووصف الخطوة بأنها “محاولة لعرقلة وصول خطاب ترامب إلى ناخبيه”. حتى أن الرئيس ترامب نفسه قد قال في تغريدة لاحقة: “إن تويتر تخنق حرية التعبير، وأنا- باعتباري رئيساً- لن أسمح بحدوث ذلك!”.

من المرجّح أن تثير خطوة تويتر غير المسبوقة مجموعة من التساؤلات حول مدى جدية المنصة في وسم تغريدات أخرى للرئيس ترامب يصفها البعض بالمضلِّلة، بما فيها اتهاماته للعضو السابق في مجلس النواب جو سكاربوروف بالتورّط في مقتل إحدى الموظفات في الكونجرس منذ بضعة أعوام.

 

شارك