لطالما كانت تويتر منذ تأسيسها شديدة الحذر إزاء تخفيف حدة المحتوى المنشور على موقعها، ولكن يبدو أن هذا الأمر يتغير.

2020-06-14 14:00:39

14 يونيو 2020
Article image
مصدر الصورة: بيكسلز

الخبر

تختبر شركة تويتر ميزة جديدة على الهواتف التي تعمل بنظام أندرويد، تهدف لدفع مستخدميها إلى قراءة المقالات قبل مشاركتها. وفي المرة القادمة التي يقوم فيها المستخدم بإعادة تغريد أحد الروابط على تويتر دون النقر عليه لقراءة المقالة التي يؤدي إليها، قد تظهر رسالة منبثقة على هاتفه تقول: “هل تريد قراءته قبل إعادة التغريد؟”. وهذه الخاصية متاحة حالياً باللغة الإنجليزية فقط، للأشخاص الذين يستخدمون تويتر من خلال أجهزة تعمل بنظام أندرويد.

ما المغزى؟

تقول تويتر إن الفكرة تهدف إلى “المساعدة في تعزيز النقاشات المستنيرة”. ويدور الأمر برمته في الواقع حول استحداث نوع من أنواع قوة الاحتكاك التي قد تبطّئ تفشي الغضب وانتشار المعلومات المُضللة. وعلى حد تعبير قائد فريق المنتجات بالشركة كايفون بيكبور، فإن “من السهل أن تنتشر الروابط والمقالات بسرعة على تويتر. وعلى الرغم من التأثير القوى لهذا الأمر، إلا أنه قد يشكل خطورة بالغة في بعض الأحيان، خاصة إذا لم يقرأ الناس المحتوى الذي ينشرونه”.

استجابة أكثر قوة

لطالما كانت تويتر منذ تأسيسها شديدة الحذر إزاء تخفيف حدة المحتوى المنشور على موقعها. ولكن يبدو أن هذا الأمر يتغير، حيث بدأت الشركة في وسم المزيد من التغريدات بأنها كاذبة أو مُضللة، وعلى رأسها منشورات للرئيس الأميركي دونالد ترامب. كما شرعت في حذف الكثير من الحسابات الزائفة، التي يمكن أن تستخدمها الدول المعادية للتأثير على الانتخابات أو المناقشات العامة. ويبدو أن هذه المبادرة الجديدة تُشكل أحدث مثال على هذا النهج الأكثر استباقية.