Article image
الصورة الأصلية: شاترستوك | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



طوال خمسة أعوام، وفرت شركة جوجل لمستخدميها ميزة الاحتفاظ بنسخة احتياطية من الصور ومقاطع الفيديو على حساباتهم، لكن الطابع المجاني لهذه الخدمة يقترب من نهايته.

بقلم

2020-11-17 11:45:51

17 نوفمبر 2020

“تحول مفاجئ” في سياسة تخزين جوجل

بعد خمس سنوات من إطلاق جوجل لخدمة النسخ الاحتياطي المجاني غير المحدود للصور ومقاطع الفيديو، أعلنت الشركة أنها ستبدأ قريباً في فرض رسوم على عملية تخزين الصور بمجرد وصول المستخدم إلى حد استخدام يبلغ 15 جيجابايت.

وأوضحت الشركة، في بيان نشرته على مدونتها، أنها ستُنهي العمل بميزة النسخ الاحتياطي المجاني غير المحدود في خدمة الصور (Google Photos)، ابتداءً من 1 يونيو 2021، وسيتم احتساب أي صور ومقاطع فيديو جديدة يقوم المستخدم بتحميلها ضمن مساحة التخزين المجانية البالغة 15 جيجابايت التي تأتي مع كل حساب جوجل، أو سعة التخزين الإضافية التي يشتريها من خدمة جوجل وان (Google One) السحابية.

وأضافت “نحن نعلم أن هذا الأمر يمثل تحولاً كبيراً وقد يكون مفاجئاً، لذا أردنا أن نعلمكم مسبقاً ونمنحكم الموارد اللازمة لتسهيل هذا التحول”.

التقاط صورة باستخدام كاميرا جوجل من هاتف بيكسل 4

التقاط صورة باستخدام كاميرا جوجل من هاتف بكسل 4.
مصدر الصورة: دانييل روميرو عبر أنسبلاش

يذكر أن خدمة صور جوجل كانت مستثناة من مساحة التخزين المجانية، وكانت هذه المساحة تحتسب بشكل رئيسي في خدمة البريد الإلكتروني جيميل (Gmail) وخدمة جوجل درايف (Google Drive). لكن الاستثناء الوحيد الآن سيُمنح فقط لأصحاب هواتف بكسل التي تنتجها جوجل، حيث سيتم إعفاء الصور عالية الجودة التي تم تحميلها من هذه الأجهزة حتى بعد 1 يونيو 2021، ولا ينطبق هذا الأمر على الصور ذات الجودة الأصلية. وتعني الصور عالية الجودة، تلك التي يتم ضغطها تلقائياً لتوفير مساحة التخزين.

28 مليار صورة وفيديو كل أسبوع

يهدف هذا التغيير إلى مواكبة الطلب المتزايد على التخزين وتلبية احتياجات المستخدمين على المدى الطويل، بعد أن وصل عدد الصور المُخزنة في الخدمة إلى أكثر من 4 تريليون صورة، إضافة إلى تحميل 28 مليار صورة وفيديو جديد كل أسبوع.

بيد أن أي صور أو مقاطع فيديو تم نسخها احتياطياً بجودة عالية قبل 1 يونيو 2021 لن تُحتسب ضمن هذه السعة المجانية، وستظل معفاة من حد التخزين.

ونصحت جوجل مستخدميها بعدم اتخاذ أي إجراءات في الوقت الحالي؛ لأن هذا التغيير لن يدخل حيز التنفيذ قبل ستة أشهر، كما توقعت أن أكثر من 80% من المستخدمين لن يحتاجوا لسعة تتجاوز 15 جيجابايت قبل ثلاث سنوات على الأقل. وتتجاوز هذه السعة ثلاثة أمثال السعة المجانية التي توفرها خدمة آي كلاود التابعة لشركة أبل.

وسيكون بإمكان المستخدمين الذين يتجاوزون هذه السعة المجانية، والذين يرغبون في مساحة أكبر، أن يشتركوا في خدمة جوجل وان، بأسعار تبدأ من 1.99 دولاراً أميركياً كل شهر، مقابل سعة تخزين تبلغ 100 جيجابايت.

شعار شركة جوجل

مصدر الصورة: ميتشل لو عبر أنسبلاش

كما أعلنت الشركة أنها ستطرح، في شهر يونيو القادم، أداة مجانية جديدة ضمن تطبيق الصور، لإدارة الصور ومقاطع الفيديو التي تم نسخها احتياطياً بسهولة. وذكرت أن هذه الأداة ستساعد المستخدمين على استعراض الذكريات التي يريدون الاحتفاظ بها، وعرض اللقطات التي قد يفضلون حذفها، مثل الصور الداكنة أو الباهتة أو مقاطع الفيديو ذات المساحات الكبيرة.

حذف محتوى الحسابات غير النشطة

ويتزامن وقف النسخ الاحتياطي للصور مع تغيير آخر هام في سياسات جوجل، لكن معظم المواقع لم تسلط الضوء عليه بالرغم من أهميته، ألا وهو التعامل مع الحسابات غير النشطة وتلك التي تتجاوز الحد الأقصى لسعة الاستخدام المجاني.

وذكرت الشركة، في بيان منفصل، أنه يتم إضافة أكثر من 4.3 مليون جيجابايت من البيانات كل يوم عبر خدمات جيميل وجوجل درايف والصور. لذا، فإنه ابتداء من 1 يونيو 2021، إذا كان حسابك غير نشط في واحدة أو أكثر من هذه الخدمات لمدة عامين (24 شهراً)، ستحذف جوجل المحتوى الموجود في الخدمة. كما ستحذف أيضا المحتوى إذا تجاوزت حد السعة التخزينية المخصصة لك لمدة عامين.

غير أن الشركة أكدت في بيانها أنها ستخطر المستخدمين عدة مرات قبل أن تحاول إزالة أي محتوى، حتى يتسنى لهم الحصول على فرصة كبيرة لاتخاذ إجراء بهذا الشأن.


شارك