اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


تُعرف التقنية التي استخدمها رودلي مع ديب آرت باسم نقل النمط، وهي إحدى الطرق المتبعة في موجةٍ جديدة من الفن القائم على المساعدة الخوارزمي

2022-03-15 11:25:11

21 ديسمبر 2017
Article image

لا يعتبر كريس رودلي نفسه فناناً أو عالم كمبيوتر. ولكن عندما قام بنشر تغريدة تتضمن صورةً أنشأها باستخدام خوارزمية تعتمد على التعلم الآلي استطاع من خلالها دمج صفحة من رسومات توضيحية لديناصورات مع صفحة تحوي أزهاراً مطبوعة، افترض الكثير من الناس أنه فنان وعالم كمبيوتر على حد سواء. كانت الصورة مدمجة بذكاء بحيث تظنها مرسومة من قبل عالمٍ بدراسة الأشجار في الحديقة الجيوراسية، ولذا انتشرت انتشار النار في الهشيم. وبعد فترة وجيزة، انهالت على رودلي رسائل تطلب شراء نسخ عالية الدقة من الصورة. يقول رودلي، طالب دكتوراه في الثقافات الرقمية في جامعة سيدني: "كانت محاولة مماطلة ناجحة للغاية". وأوضح أنه نفّذ هذا الدمج على "ديب آرت دوت آي أو" (DeepArt.io)، وهو برنامج عبر الإنترنت مدعوم من الشبكات العصبية العميقة (نوع من خوارزمية متقدمة للتعلم الآلي) والتي تحدد وتجمع بين عناصر أسلوب إحدى الصور وتطبقها على صورة أخرى. ولا يتطلب هذا الأمر خبرة فنية أو حاسوبية. تُعرف التقنية التي استخدمها رودلي مع ديب آرت باسم نقل النمط، وهي إحدى الطرق المتبعة في موجةٍ جديدة من الفن القائم على المساعدة الخوارزمية. وقد شهدت هذه الأنواع من البرامج رواجاً كبيراً في السنوات الأخيرة حيث حسّنها المطورون لخلق أعمال أصلية وتكوينات بصرية وصوتية متطورة وجميلة على نحو متزايد بسرعة لم نعهدها من قبل مطلقاً. ومع تنامي تعقيد وقدرة هذه الخوارزميات، فقد بدأ مستخدموها يتنازلون عن المزيد من الرقابة الفنية على مخرجاتهم إلى الآلات. ومن خلال القيام بذلك، ربما يتنازلون أيضاً عن نوعٍ آخر من السيطرة: ملكية المنتج الإبداعي. وقد تؤدي عواقب هذا الأمر إلى تغيير الطريقة المتبعة في إنتاج الفن السائد وتلقيه، وكيفية تقديرنا

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.