اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


تقوم التقنية الجديدة على مسح الناقلية الكهربائية للقلب وتمثيلها بشكل ثنائي الأبعاد لتحديد الشذوذات التي تؤدي إلى اختلال النشاط القلبي.

2020-04-08 14:11:04

08 أبريل 2020
Article image
مصدر الصورة: روبينا ويرميجر عبر أنسبلاش
شهدت السنوات الأخيرة زيادة كبيرة في تطبيقات التكنولوجيا الكمومية، وعلى وجه الخصوص، المقاييس الذرية في مجال الطب الحيوي، ومن الأمثلة على ذلك نذكر تخطيط القلب المغناطيسي، وتصوير القلب المغناطيسي، كما أن هناك تقارير تحدثت عن تطبيقات تهدف إلى مراقبة استجابة النظام العصبي عند الإنسان. في جميع الحالات، فإن الأداء المتفوق لأجهزة قياس المغناطيسية الذرية يتطلب استثمار التقنيات وطرق التشخيص المتوافرة حالياً إلى أقصى درجة ممكنة. تشخيص الرجفان الأذيني يُعرّف الرجفان الأذيني على أنه مرض قلبي يؤدي إلى اختلال إيقاع نبضات القلب وتسريعها إلى حد كبير، مما قد يؤدي إلى الجلطة أو السكتة أو الفشل القلبي، وغير ذلك من المضاعفات القلبية. وعلى الرغم من أن أسباب الرجفان الأذيني ما زالت غير معروفة، فإنه يصيب حوالي مليون شخص في المملكة المتحدة، ويُتوقع ازدياد عدد هذه الحالات، وارتفاع تكاليفها بالنسبة للخدمات الصحية الوطنية هناك. حالياً، يتم تشخيص الرجفان الأذيني باستخدام التخطيط الكهربائي للقلب (ECG)، ولكن لا يمكن إجراء هذا الفحص إلا ضمن النوبة، ولهذا يجب العثور على أساليب أخرى للتشخيص. ويُعالج الرجفان الأذيني بعملية جراحية تسمى "الاستئصال القثطري"، حيث تُدمر المنطقة المصابة من القلب بدقة لقطع الدارات الكهربائية ذات النشاط الزائد، وفي 50% من الحالات، يحتاج المرضى إلى معالجة إضافية. طريقة جديدة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HEATMAP

الخريطة الحرارية

تمثيل رسومي ثنائي الأبعاد للبيانات يستخدم نظام ترميز لوني للتعبير عن القيم المختلفة ويقدم ملخصاً بصرياً فورياً للمعلومات؛ مما يسهل عملية فهم مجموعات البيانات المُعقدة.