اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




ظهرت الكثير من تقنيات اليوم لأول مرة على شكل أفكارٍ خيالية للمستقبل البعيد في أفلام الخيال العلمي.

2020-03-17 11:09:40

17 مارس 2020
لو بحثنا في قصة نشوء أي تقنيةٍ من التقنيات التي نستخدمها اليوم، فإننا سنجد مقالاتٍ أو فيديوهاتٍ تسرد لنا بشكل مطوّل قصةَ باحثٍ أو مجموعة من الباحثين وعملهم الطويل والشاق وتجاربهم المختلفة التي أدت بالنتيجة لحصولنا على ابتكارٍ جديد، سواء كان جهازاً أو آلة أو حتى برمجيات متطورة، ونحن نتفق إلى حدٍ كبير مع الفكرة القائلة بأن أي ابتكار جديد أو تقنية بارزة ستكون نتيجة عملٍ طويل قد يمتد لسنوات قبل نجاحه. بغمرة هذه التفاصيل ننسى ببعض الأحيان الحديث عن عاملٍ آخر قد يلعب دوراً هاماً في مسيرة الابتكار؛ وهنا نتحدث عن الخيال.  لطالما كانت المخيلة جزءاً من رحلة البحث العلميّ نفسها، فهي شكلٌ من أشكال الفضول الذي نبديه جميعاً متسائلين عن سبب كون بعض الأمور كما هي؛ بدأت البشرية بأسئلةٍ بسيطة حول كيفية صنع النار، وسبب ظهور الشمس والقمر، حتى وصلنا اليوم للقمر نفسه، وقد نصل قريباً للشمس. مع تقدم العلم وتقدم التقنيات، أصبح بالإمكان التساؤل وخلق فضولٍ عن أمورٍ أكثر من قبل بكثير، وهكذا حتى ظهر روائيون عظماء مثل الفرنسي جول فيرن الذي دفعه فضوله لتخيل رحلاتٍ وقصصٍ بدت في القرن التاسع عشر ضرباً من الجنون، بينما أصبح بعضها بالنسبة لنا اليوم واقعاً نألفه ونعرفه.  ولكن لماذا نكتفي بالقصص؟ لماذا نكتفي بتفعيل المخيلة عبر القراءة عندما نكون قادرين على ذلك عبر مشاهد بصرية؟ وهكذا، ومع تطور تقنيات التصوير السينمائي وتزايد انتشار دور السينما في القرن الماضي، تزايد أيضاً عدد المخرجين الحالمين الذين أرادوا نقل فضولهم وأفكارهم الخيالية -آنذاك- لتصبح فيلماً نستطيع مشاهدته والإحساس

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


DATA HARVESTING

حصاد البيانات

عملية جمع البيانات من شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع الويب ومصادر الإنترنت الأخرى بهدف استخراج وتمثيل وتحليل التوجهات والأنماط الموجودة فيها واستخدامها لأغراض مختلفة أهمها الإعلان.