اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


يعتبر الدكتور أرناؤوط طبيباً وعالماً بارزاً في مجال أمراض الكلى، وقد تركّزت أبحاثه على تصنيف الإنتغرينات ومستقبلاتها.

2020-02-11 13:23:19

11 فبراير 2020
Article image
مصدر الصورة: مستشفى ماساتشوستس العام
تعليمه وخبراته وُلد الدكتور أمين أرناؤوط عام 1949 في مدينة صيدا اللبنانية، وحصل على شهادة الطب بدرجة امتياز من الجامعة الأميركية في بيروت عام 1974. انضمّ بعد ذلك إلى الفريق الطبي في مستشفى الجامعة كمتدرّب ومقيم للاختصاص في الأمراض الباطنة، قبل أن ينتقل إلى جامعة جونز هوبكنز حيث تابع تخصّصه، ثم انتقل إلى جامعة هارفارد وأكمل زمالتين في طب المناعة وأمراض الكلى في مستشفى بوسطن للأطفال وفي مستشفى بريجهام آند وومن. شغل الدكتور أرناؤوط منصب رئيس قسم أمراض الكلى في مستشفى ماساتشوستس العام لمدّة 15 عاماً، بين عامي 1998 و2013. ويعمل حالياً طبيباً ممارساً وباحثاً رئيسياً في العديد من المنح الفيدرالية الأميركية، ومديراً لبرنامج الالتهاب وبيولوجيا الكريات البيض وبرنامج البيولوجيا الهيكلية في قسم الطب وأمراض الكلى في مستشفى ماساتشوستس العام. أبرز إنجازاته يعدّ الدكتور أرناؤوط من الأطباء والعلماء الرائدين في مجال أمراض الكلى؛ حيث كانت أبرز إنجازاته هي

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.