اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
إلياس زرهوني.
مصدر الصورة: فليكر | المعهد العربي الأميركي



كان أول شخص مهاجر يشغل هذا المنصب الرفيع، الأمر الذي أكّد على أن العرب يمكنهم أن يكونوا ناجحين ومتميزين على مستوى العالم.

2020-05-05 10:51:19

21 يناير 2020
نشأته وتعليمه وُلد زرهوني في بلدة ندرومة شمال غرب الجزائر، لأسرة ضمّت سبعة أشقاء له ووالداً يعمل أستاذاً جامعياً في الرياضيات ويؤكد لأبنائه على أهمية التعليم. انتقلت العائلة عام 1953 إلى العاصمة الجزائر، ليقوم زرهوني بالالتحاق بمدارسها، حيث كان طالباً متفوقاً، وخصوصاً في مجال العلوم، وعزم على أن يصبح مهندساً أو عالم فيزياء، لكنه تطوع خلال تلك الفترة للعمل في إحدى القرى الجبلية في الجزائر، وشاهد تأثّر الفقراء ومعاناتهم بسبب قدرتهم المحدودة على الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية.  وبعد أن رأى تلك المعاناة وأدرك أن بإمكانه فعل شيء لتخفيفها، التحق بكلية الطب في جامعة الجزائر، وحصل على شهادتها عام 1975، ليسافر بعدها في نفس العام إلى الولايات المتحدة عندما كان في الرابعة والعشرين من عمره مع زوجته نادية. وعلى الرغم من أن زرهوني لم يكن يتكلّم الإنجليزية إلا بصعوبة، ولم يكن يملك سوى القليل من المال، إلا أنه تمكّن من الالتحاق بقسم الأشعة في كلية الطب بجامعة جونز هوبكنز المرموقة بصفته طبيباً متدرباً للاختصاص.  عمله وخبراته بعد أن أنهى زرهوني تخصّصه في الأشعة التشخيصية بجامعة جونز هوبكنز عام 1978، ارتقى

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.