اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


طباعة الحروف العربية صارت ممكنة بفضله

2022-08-17 10:40:45

04 أغسطس 2020
Article image
مصدر الصورة: 29LT BLOG
النشأة والدراسة  ولد نصري خطار في لبنان سنة 1911، ودرس الهندسة المعمارية في جامعة يال في الولايات المتحدة الأميركية، وتوفي سنة 1998. المسيرة المهنية  بالرّغم من تخصصه في مجال الهندسة المعمارية، إلا أن خطار اشتهر على أنه فنان ومطور خطوط، وذلك بفضل عمله الطويل والدؤوب على مشاريع تهتم بابتكار خطوطٍ جديدة من شأنها تحسين عملية الطباعة وتسهيل نشر المعرفة، وعلى وجه الخصوص، فإن خطار يشتهر بسبب تطويره للخط المعروف باسم "الأبجدية العربية الموحدة Unified Arabic". لم يكن مشروع خطار مشروعاً جمالياً وحسب، بل كان يطمح من ورائه للوصول إلى أفقٍ يتجاوز ابتكار خطٍ جديد؛ حيث كانت تعاني حروف اللغة العربية في ذلك الوقت من مشاكل مرتبطة بصعوبة طباعتها وعدم توافقها الكامل مع تقنيات الطباعة، ولذلك أراد خطار ابتكار تصميمٍ جديد لخطٍ ذو شكلٍ وحروفٍ يمكن طباعتها بسهولةٍ أعلى، والهدف الكبير من ذلك هو نشر المعرفة على نطاقٍ أوسع بين الأفراد المتحدثين باللغة العربية عبر تسهيل عملية طباعة الكتب والمنشورات المختلفة، وذلك من أجل تجاوز الصعوبات والمعوقات المرتبطة بتطوير آلات الطباعة الخاصة باللغة العربية. ينتمي مشروع الأبجدية العربية الموحدة الذي عمل عليه خطار إلى المشروع الإصلاحي للّغة والحرف الذي تم إطلاقه من مجمع اللغة العربية بالقاهرة في ثلاثينيات القرن الماضي، واشتملت الأبجدية التي طوّرها خطار على 30 حرفاً ذات شكل ونسقٍ

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.