اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


هذا الخبير لعب دوراً هاماً في التصدي لواحدة من أسوأ حوادث الأمن السيبراني في هذا العقد.

2019-09-18 14:48:09

31 يوليو 2019
Article image
مصدر الصورة: أسوشييتد برس/ فرانك أوجستاين، ملف
خرج ماركوس هاتشنز عن القانون وساهم في حمايته أيضاً؛ فمؤخراً، حُكم على الشاب الذي يبلغ 25 عاماً من العمر بسنة واحدة من الإشراف من دون دخول السجن نظراً لدوره في تطوير البرمجيات الخبيثة بين 2012 و2015، كما أورد موقع تيك تشيرتش. واجه هاتشنز احتمال الدخول إلى السجن لعشر سنوات، ولكن قبل النطق بالحكم، تحدث القاضي ج. ب. ستادمويلر مطولاً حول تعقيد هذه القضية. فمن جهة القرصان المعلوماتي هاتشنز، فقد اعترف بجرائمه، ولكن من جهة أخرى، فهو أيضاً راشد تائب وخبير في الأمن السيبراني لعب دوراً هاماً في التصدي لواحدة من أسوأ حوادث الأمن السيبراني في هذا العقد. دخل هاتشنز حيز الاهتمام العالمي بسبب دوره في إيقاف انتشار برنامج الفدية واناكراي على مستوى العالم في مايو 2017. ووفقاً لتقييمات المخابرات الأميركية والبريطانية والأسترالية، فقد تسببت كوريا الشمالية بهذه الحادثة، التي وصلت قيمة الخسائر الناجمة عنها إلى مليارات الدولارات، وكان يمكن أن تكون أسوأ بكثير. ودُعي هاتشنز بطلاً بالصدفة لأفعاله، وقد قال: "أنا فقط أساهم بما أستطيع لإيقاف انتشار هذه البرمجيات". اعتُقل هاتشنز لاحقاً في أغسطس 2017 في مؤتمر الأمن السيبراني ديفكون في لوس أنجلوس بسبب دوره في بناء وبيع البرامج الخبيثة يوباس كيت وكرونوس المستخدمة لسرقة كلمات المرور البنكية. وما زال البرنامج الخبيث كرونوس

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.