اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


أدوية عربية تباع بالصيدليات الأميركية بفضل عبقرية هذا الرجل

2022-08-17 10:06:40

01 سبتمبر 2020
Article image
مصدر الصورة: أمازون
النشأة والدراسة ولد سميح دروزة في مدينة نابلس في فلسطين سنة 1930، ودرس المرحلة الابتدائية في مدينة يافا، وما لبث لاحقاً أن حصل على منحة دراسية من الكلية العربية في القدس، ومن ثم انتقل مع عائلته إلى مدينة عمان في الأردن بعد نكبة 1948، ولكنه لم يبقَ هنالك طويلاً؛ إذ التحق سنة 1949 بالجامعة الأميركية في بيروت من أجل دراسة الكيمياء، وهناك تلقى نصيحة من أحد أساتذته بتغيير اختصاصه الدراسيّ ليصبح الصيدلة، وهي النصيحة التي سيكون لها أثرٌ كبيرٌ في حياته لاحقاً وتقوده لأهم إنجازاته. أنهى دروزة تعليمه الجامعي في بيروت سنة 1954، وقد استكمله لاحقاً عبر الحصول على شهادة الماجستير سنة 1964 من كلية سانت لويس للصيدلة في ولاية ميسوري الأميركية، وذلك باختصاص الصناعة الدوائية. المسيرة المهنية بعد إنهائه مرحلة التعليم الجامعي في بيروت، عاد دروزة إلى عمان محاولاً البحث عن عملٍ في مجال الصيدلة، إلا أنه لم يتمكن من ذلك في بداية الأمر؛ ما دفعه للعمل مع زوجته في مجال التدريس في بلدة مرجعيون جنوب، لبنان وذلك لمدة عام واحد، وعاد بعدها إلى الأردن ليعمل في مجال الصيدلة لعدة سنوات، حيث اشترى صيدلية ودفع ثمنها على مدى عدة سنوات.  بقي دروزة يعمل في مجال الصيدلة حتى سنة 1963 عندما حصل على منحة دراسية وذهب إلى الولايات المتحدة الأميركية، ليحصل على شهادة الماجستير في مجال الصناعة الدوائية. وانضم فوراً بعد تخرجه إلى شركة إيلي ليلي للصناعات الدوائية، وبعد فترة انتقل إلى بيروت، حيث عمل ممثلاً للشركة في

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.