اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


تعرف على المصري محمد سند ودوره الريادي والمبتكر في تطوير الهواتف النقالة

مبتكر أول هوائي مدمج أتاح لك استخدام الهاتف المحمول

2020-07-19 18:30:10

2022-08-17 10:42:57

19 يوليو 2020
Article image
مصدر الصورة: موقع صحيفة ذا كابل
النشأة والدراسة  ولد محمد سند في محافظة المنوفية في مصر سنة 1954، ودرس في جامعة القاهرة حيث حصل منها على درجة الإجازة في الهندسة الكهربائية سنة 1977، ثم انتقل إلى كندا ليتابع دراساته العليا هناك، وأنهاها بدرجة الدكتوراه من جامعة مانيتوبا سنة 1986. عمل سند خلال هذه الفترة مساعدَ بحث في جامعة مانيتوبا، وتمكن من تطوير هوائيات استقبال جديدة ومدمجة يمكن استخدامها في تطبيقات الرادار ومحطات الاستقبال الأرضية. المسيرة العلمية والمهنية  يمتلك د. سند اسماً مرموقاً في عالم هندسة الاتصالات، وبشكلٍ خاص في مجال تطوير الهوائيات ومستقبلات الإشارة وتطبيقات الحقول الكهرومغناطيسية، وقد شغل عبر مسيرته الطويلة العديدَ من المناصب الأكاديمية المرموقة في العديد من الجامعات حول العالم من أميركا وكندا ومصر، كما أنه يمتلك أكثر من 30 براءة اختراع مسجلة باسمه في الولايات المتحدة الأميركية، فضلاً عن نشره أكثر من 80 ورقة علمية محكمة في مجال تصميم وتطوير هوائيات الاتصالات. بدأ سند مسيرته في المجال الأكاديمي من جامعة مانيتوبا، التي عمل فيها ضمن منصب باحث مشارك حتى سنة 1987، حيث أشرف على إدارة عدة مشاريع بحثية في كندا تم استخدام نتائجها من أجل تصميم وتنفيذ أول محطة فضائية كندية للاتصالات عن بعد. عاد الدكتور محمد سند بعد ذلك إلى بلده الأم مصر وانضم إلى جامعة القاهرة، حيث عمل أستاذاً مساعداً في كلية الهندسة بين عامي 1987 و1991، وتركز نشاطه خلال هذه الفترة على تدريس

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.