اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: جامعة برنستون



كان محمود متخصصاً بأبحاث اللقاحات والأمراض المعدية، وابتكر لقاحات لكل من فيروس الروتا وفيروس الورم الحليمي البشري.

2020-01-14 10:11:07

18 يوليو 2019
بالرغم من عدم شهرة هذا العالم الكبير في الإعلام العربي، إلا أن الدكتور عادل محمود كان معروفاً في الوسط الأكاديمي والطبي الغربي، حيث كان لأبحاثه في تطوير لقاحاتٍ للعديد من الأمراض صدى كبير عند المتخصصين، وكانوا يشهدون له بأنه ذو "شخصية محبوبة بشكل مثير للدهشة" كما قال الدكتور أنتوني فوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، لنيويورك تايمز. وأضاف: "على الرغم من تمتعه بهذه الشخصية المتلألئة، إلا أنه كان يتسم بالجدية بشكل كبير حينما يقدم نصيحة لأحد بشأن أمر مهم". كان الدكتور محمود متخصصاً بأبحاث اللقاحات والأمراض المعدية، وساعد في إنقاذ حياة الملايين من البشر عن طريق ابتكار لقاح للقضاء على كل من فيروس الروتا الذي يصيب الأطفال وفيروس الورم الحليمي البشري الذي قد يتسبب في حدوث سرطانات في عنق الرحم وفتحة الشرج والأعضاء التناسلية والبلعوم. بالإضافة إلى مساعدته في تطوير لقاحات لأمراض عديدة أخرى مثل الحصبة وجدري الماء والنكاف والحصبة الألمانية وداء القوباء المنطقية الذي يحدث عند إعادة تنشيط عدوى جدري الماء. كما غرَّد بيل جيتس على تويتر بعد خبر الوفاة قائلاً: "فقد العالم أحد أعظم المبدعين في ابتكار اللقاحات في عصرنا، وهو الدكتور عادل محمود الذي أنقذ حياة عدد لا يحصى من الأطفال". Earlier this month, the world lost one of the greatest vaccine creators of our time. Dr. Adel Mahmoud saved the lives of countless children.

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.