اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


الكثير من حالات التسمم بجرعات المخدرات الزائدة لن تؤدي للوفاة إذا تم اكتشافها في الوقت المناسب. تطبيق جديد قادر على الوقاية من الأوفر-دوز

2021-07-13 17:37:58

16 يناير 2019
Article image

يؤدي وباء تعاطي المخدرات في الولايات المتحدة إلى مقتل 115 أميركياً كل يوم، وتعتبر مادة الفينتانايل المخدرة هي السبب الأول في الوفاة. وكل عام، تُظهر الإحصاءات أن المخدرات في الولايات المتحدة أخطر على الحياة من الأسلحة النارية وحوادث السير. لكن الإفراط في جرعات المخدرات إذا تم اكتشافها في الوقت المناسب فمن الممكن ألا تؤدي إلى الوفاة. وهناك تطبيق جديد يمكن أن يساعد في إنقاذ أرواح كثيرة، إذ يعرف الأشخاص المقبلين على التسمم جراء جرعات المخدر الزائدة، فيقوم بالاتصال بعائلاتهم أو بالمستشفى لإنقاذهم. هذا التطبيق الذي أعدّه فرق من جامعة واشنطن يقوم بتحويل الهاتف إلى جهاز سونار باستخدام ميكروفون وسماعات الهاتف. تقوم خوارزمية بالتطبيق بتحليل معدل الموجات الصوتية للتعرف على ما إذا كان تنفس صاحب الهاتف قد تباطأ أو توقف، أو إذا كان جسم الشخص قد كف عن الحركة، وهي كلها بوادر على بداية نوبة جرعة المخدرات الزائدة. تم اختبار التطبيق على 194 مشاركاً في التجربة باستخدام مواد الهيروين والفينتانايل والمورفين تحت إشراف الباحثين في معمل بمدينة فانكوفر. وتمكنت التجربة من رصد بداية نوبات جرعة المخدر الزائدة بنسبة نجاح 97.7%، واكتشفت بداية تباطؤ التنفس في 89.3% من الحالات. وتم إنعاش جميع المبحوثين على يد باحثين مشاركين في التجربة. وتمكن التطبيق أيضاً من اكتشاف 19 من بين 20 حالة محاكاة لنوبة جرعة المخدر الزائدة في حجرة عمليات، حيث تم استخدام مخدر طبي في محاكاة النوبة. وتم نشر نتائج البحث في دورية "ساينس ترانسلاشيونال ميديسن"

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.