اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
أحد الحراس يطلق النار لتفريق اللصوص في 14 يوليو 2021 في فوسلوروس، جوهانسبرج بجنوب أفريقيا.
مصدر الصورة: جايمس أوتواي | عبر صور جيتي



يشهد تطبيق الاتصال اللاسلكي (واكي-توكي) تطوراً سريعاً من مجرد بديل لخدمة النجدة إلى تطبيق اتصالات بين جيران الحي.

2021-08-22 07:51:56

16 أغسطس 2021
في 29 يونيو، حُكم على رئيس جنوب أفريقيا السابق جاكوب زوما بالسجن لمدة 15 شهراً بتهمة الفساد خلال فترة رئاسته. وفي حين أن هناك الكثير من الأتباع المخلصين للرئيس زوما، وهو أول شخص من مجموعة زولو العرقية يتولى أعلى منصب في البلاد، لكن لديه في المقابل العديد من المعارضين الذين يلقون باللائمة في ركود الاقتصاد وهشاشة الديمقراطية على فساد إدارته. لم يسلم زوما نفسه حتى 7 يوليو قائلاً إنه بريء وإنه قد يموت في السجن وهو البالغ 79 عاماً من العمر. في غضون ساعات، وردت أنباء عن احتجاجات وعمليات نهب واسعة النطاق، لا سيما في مدينته ديربان حيث تمركز أنصاره حول مجمعه وتحدوا الشرطة. وقد أدى هذا العنف إلى مقتل 215 شخصاً على الأقل واعتقال أكثر من 2,500 شخص. بالنسبة لمواطني جنوب أفريقيا مثل أميث جوساي، كان تتبع ما كان يحدث على الأرض أمراً صعباً؛ فقد كانت الرسائل على واتساب تتدفق بكميات كبيرة وتضفي مزيداً من الإرباك. ثم شاهد ملاحظة على مجموعة واتساب الخاصة بمجتمعه تحث الجيران على الانضمام إلى ما يشبه قناة مراقبة الحي على زيللو، وهو تطبيق اتصال لاسلكي (واكي- توكي) يتحول بشكل سريع إلى أداة للاتصال بين المحتجين. أخبرني جوساي عبر رسالة مباشرة على تويتر: "لقد ساعدنا هذا [التطبيق] بشكل كبير في خلق الوعي المجتمعي لما يحدث بالإضافة إلى تهدئة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.