اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
المصدر: منغشين لي



تسعى الشركات الكبرى حالياً إلى بناء شبكة الجيل الخامس 5G ونشرها في منشآتها

يخطط كل من صانعي السيارات، وشركات النفط، وموانئ الشحن لبناء شبكات الجيل الخامس 5G.

2018-12-09 10:00:43

2021-07-15 16:03:37

09 ديسمبر 2018
لم يعد بعيداً ذلك اليوم الذي قد يصبح فيه الاتصال اللاسلكي داخل أحد منشآت أودي الإنتاجية مضاهياً للسيارات في تقدمها. يخطط صانع السيارات الألماني لبناء شبكته الخاصة اللاسلكية في مواقعه الإنتاجية باستخدام تقنيات الجيل الخامس 5G، الذي يمثل الجيل القادم من تكنولوجيا الاتصالات الخليوية؛ حيث تعتقد أودي أن هذه الشبكة الخاصة من الجيل الخامس -التي ستكون الشركة مسؤولة عن إدارتها- سوف تمكنها من الاتصال بروبوتات التصنيع وغيرها من الأجهزة بصورة أسرع وأكثر أماناً من الخيارات الحالية القائمة من الإيثرنت، إلى الواي فاي، إلى تقنيات الجيل الرابع التي تحقق معيار التطور طويل الأمد 4G LTE، وذلك بحسب تعبير هينينج لوزر (رئيس مختبر الإنتاج في الشركة). وقد بدأت الشبكات العامة من الجيل الخامس تنتشر في الولايات المتحدة هذا العام، ومن المتوقع أن تدخل في الخدمة في جميع أنحاء البلاد في العام 2020. ومثل سابقيه من أجيال الاتصالات اللاسلكية، سيعمل الجيل الخامس على زيادة سرعات التحميل الصاعد والهابط (رفع البيانات وتنزيلها) بالنسبة للمستهلكين على هواتفهم وألواحهم الذكية، إلا أنه من المتوقع للتكنولوجيا الجديدة أن تشجع على استخدام الشبكات الخليوية الخاصة؛ وذلك لأن تصميمها يتضمن قدرات إضافية تجعلها تتفوق على غيرها من التكنولوجيات اللاسلكية. ونظراً لأن من المتوقع لشبكات الجيل الخامس أن تخفض تأخيرات نقل البيانات بشكل كبير من نحو 30 ميللي ثانية إلى أقل من 1 ميللي ثانية، فإن الأجهزة التي تحتاج إلى اتصالات فورية لكي تعمل بشكل صحيح يمكنها الانضمام أخيراً إلى إحدى الشبكات وتبادل البيانات على أنها جزء من إنترنت الأشياء (IoT). ويمكن برمجة شبكات الجيل الخامس لكي تتعامل بصورة تختلف باختلاف أنواع

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.