اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
شاليف هوليو، الرئيس التنفيذي لمجموعة إن إس أو.
مصدر الصورة: رويترز/ عمار عوض



كشفت وثائق جديدة عن تعرض الصحفيين والنشطاء للمراقبة باستخدام الأدوات التي صنعتها شركة الأمن السرية إن إس أو (NSO).

2021-08-08 09:52:34

28 يوليو 2021
قبل أسبوع، نشر تجمع لوسائل الإعلام العالمية النتائج التي توصل إليها تحقيق حول استخدامات بيجاسوس (Pegasus)، وهو برنامج تجسس والمنتج الرئيسي لشركة المراقبة السرية إن إس أو جروب (NSO Group) التي تبلغ قيمتها السوقية مليار دولار. تستند التقارير الواردة من الجارديان وواشنطن بوست و15 مؤسسة إعلامية أخرى إلى تسرب عشرات الآلاف من أرقام الهواتف التي يبدو أنها تعرضت للاستهداف باستخدام بيجاسوس. وفي حين أن الأجهزة المرتبطة بالأرقام الواردة في القائمة لم تكن بالضرورة قد تعرضت للإصابة ببرنامج التجسس، فقد تمكنت المؤسسات الإعلامية من تحليل البيانات لإثبات تعرض الصحفيين والنشطاء للاستهداف في العديد من البلدان، وأنه قد تم اختراق هواتفهم بنجاح في بعض الحالات. تسلط هذه التسريبات الضوء على ما كان يردده مراسلو وخبراء الأمن السيبراني على مدى سنوات: على الرغم من ادعاء مجموعة إن إس أو بأن برامج التجسس التي تطورها

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.