اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: صور جيتي



تُظهر صور الأقمار الصناعية كيف تتغير الفيضانات ومن الأكثر عرضة للخطر.

2021-08-11 20:05:00

11 أغسطس 2021
بالرغم من أن تغير المناخ والتوسع الحضري يرفعان من وتيرة الفيضانات ويجعلان عواقبها أكثر حدة، إلا أن نسبة أعلى من الناس يعيشون في المناطق التي تشهد فيضانات. وفي دراسة جديدة نُشرت الأسبوع الماضي في دورية نيتشر، استخدم الباحثون صور الأقمار الصناعية لرسم خريطة لأكثر من 900 من حوادث الفيضانات التي وقعت بين عامي 2000 و2018، وأثرت على ما بين 255 مليون و290 مليون شخص. وفي حين نما عدد سكان العالم بنسبة 18.6٪ من عام 2000 إلى عام 2015، فقد تجاوز عدد السكان في هذه المناطق هذه الزيادة، وارتفع بنسبة 34.1٪ خلال نفس الفترة، وهو ما يعني أن ما بين 58 مليون و86 مليون شخص إضافي تعرضوا للفيضانات في تلك الأماكن على مدى 15 عاماً. وتقول بيث تيلمان، المؤلفة الرئيسية للدراسة والشريكة المؤسسة لشركة كلاود تو ستريت (Cloud to Street) الناشئة المتخصصة في رسم خرائط الفيضانات: "إن ازدياد الفيضانات ليس أمراً مستغرباً بشكل خاص، إلا أن الأمر الملفت للنظر بالنسبة لي هو أن الناس كانوا ينتقلون إلى أماكن رأينا فيها فيضانات في

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.