Article image
أحد عمال نقل البضائع الخطرة في بلجيكا يوضح كيفية استخدام الثلج الجاف للحفاظ على برودة اللقاحات.
مصدر الصورة: أسوشييتد برس



ستبدأ المملكة المتحدة في إعطاء اللقاح للمرضى المسنين والأشخاص الأكثر عرضة للخطر في غضون أيام.

2020-12-03 14:41:40

03 ديسمبر 2020

تفاصيل الخبر

وافقت الهيئة التنظيمية في المملكة المتحدة على اللقاح الذي طورته شركتا فايزر وبيو إن تك، ما يجعلها أول دولة في العالم تمنح ترخيصاً طارئاً للقاح كوفيد-19. وقد وقّعت المملكة المتحدة بالفعل اتفاقية لشراء 40 مليون جرعة من المقرر تسليمها خلال هذا العام والعام القادم، ومن المخطط وصول الدفعة الأولى في الأيام المقبلة. يتطلب هذا اللقاح من كل شخص أخذ جرعتين؛ لذا فإن الكمية الإجمالية ستكفي 20 مليون شخص.

وقالت الشركتان إن اللقاح سيتم تسليمه على مراحل إلى كل دولة قامت بشرائه، للتأكد من إمكانية توزيع الجرعات بشكل عادل. ومن المتوقع أن تمنح الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي تراخيص طارئة للقاحات في شهر ديسمبر أيضاً.

الأساس الذي اعتمد عليه القرار

قامت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في المملكة المتحدة (MHRA) بدراسة بيانات شركتي فايزر وبيو إن تك عندما كانت تصدر عن تجاربهما، بما في ذلك بيانات المرحلة 3 من التجارب السريرية، التي وجدت أن اللقاح فعال بنسبة 95%. وقالت شركة فايزر إنها سجلت 170 حالة إصابة بفيروس كورونا (عند 44 ألف متطوع)، حيث تم تسجيل 162 حالة لدى المجموعة التي أخذت الدواء الوهمي مقابل 8 حالات لدى المجموعة التي أخذت اللقاحات.

وذكرت شركة فايزر أنه لم تكن هناك مخاوف خطيرة تتعلق بسلامة اللقاح في دراستها. شملت الآثار الجانبية التعب والصداع، لكنها لم تكن شديدة ويبدو أنها حدثت في الغالب عند المشاركين الشباب. وقال أوغور شاهين، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة بيو إن تك: “نعتقد أن إطلاق برنامج اللقاحات في المملكة المتحدة سيقلل من عدد الأشخاص الذين ستتطلب حالاتهم دخول المستشفى بين الفئات الأكثر عرضة للخطر”.

ويعد اللقاح هو الأسرع من ناحية فترة تطويره على الإطلاق، التي لم تستغرق سوى 10 أشهر، خلافاً للعديد من السنوات التي يتطلبها تطوير اللقاح عادةً.

مشروع غير مسبوق

بما أن الموافقة قد تمت على اللقاح الآن، فيمكن لمهمة توزيعه الهائلة أن تبدأ. التحدي الخاص بهذا اللقاح هو أنه يجب حفظه بدرجة حرارة -70 درجة مئوية. طورت شركتا فايزر وبيو إن تك حاويات تستخدم الثلج الجاف للحفاظ على اللقاح في تلك الدرجات شديدة البرودة.

وستواجه المملكة المتحدة أكبر حملة لقاحات في تاريخها؛ إذ وضعت حكومتها خططاً للبدء بإعطاء اللقاح للمرضى المسنين والأشخاص الأكثر عرضة للخطر في غضون أيام. كما أعدّت قائمة أولويات، التي تبدأ بالمقيمين في دور الرعاية، والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 80 عاماً، والعاملين في مجال الرعاية الصحية والاجتماعية.

وعندما تتوافر كميات إضافية من اللقاح، فستبدأ المملكة المتحدة في إعطائه لكل من تزيد أعمارهم عن 50 عاماً، وكذلك للأشخاص الأصغر سناً الذين يعانون من حالات مرضية. وسيقوم النظام الصحي الوطني في المملكة المتحدة بالاتصال بالأشخاص لدعوتهم لأخذ اللقاح عندما يحين دورهم.