اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
قضمتان من لحم الدجاج الذي تنتجه شركة جاست.
مصدر الصورة: شركة جاست



سيتمكن مرتادو المطاعم في سنغافورة قريباً من تناول قطع الدجاج التي تم استنباتها في مفاعلات حيوية.

2021-03-25 18:38:39

02 ديسمبر 2020
حصلت منتجات اللحوم المزروع في المختبر، أو المستنبَت، على الضوء الأخضر لتسويقها وبيعها للمستهلكين البشر. وفي الموافقة التاريخية، منحت الهيئات التنظيمية في سنغافورة شركة جاست (Just) الناشئة في سان فرانسيسكو الحق في بيع الدجاج المستنبَت- في شكل قطع دجاج- للمستهلكين.  كانت جاست تعمل مع الهيئات التنظيمية على مدار العامين الماضيين وحصلت على الموافقة الرسمية في 26 نوفمبر. قامت الهيئة التنظيمية في سنغافورة بتشكيل لجنة من سبعة خبراء في علم السموم الغذائية والمعلوماتية الحيوية والتغذية وعلم الأوبئة وسياسات الصحة العامة وعلوم الأغذية وتكنولوجيا الأغذية، من أجل تقييم كل مرحلة من مراحل عملية التصنيع في جاست والتأكد من سلامة تناول هذا الدجاج. ويقول جوش تيتريك، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة جاست: "لم يكتفِ الخبراء بالتحقق من المنتج النهائي، بل قاموا بفحص جميع الخطوات التي قادتنا إلى إنتاجه. لقد أذهلونا بعمق فحوصاتهم والدقة التي مارسوا بها عملهم". قريباً، سيكون أحد المطاعم -الذي لم يُكشف عن اسمه بعد- في سنغافورة هو أول مطعم يقدم دجاج جاست المستنبَت في قائمة وجباته، لكن تيتريك يقول إنه يخطط للتوسع وعدم التوقف عند تقديم دجاج شركته في مطعم واحد. ويوضِّح: "سننتقل من مطعم واحد إلى ما بين خمسة وعشرة مطاعم، ثم في نهاية المطاف سنتحول إلى البيع بالتجزئة، وبعد ذلك سنوسع أعمالنا خارج سنغافورة". تُصنع معظم اللحوم المستنبتة بطرق متماثلة؛ حيث تؤخذ الخلايا من حيوان، غالباً عن طريق خزعة أو من سلالات خلوية حيوانية مدروسة بشكل

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.