اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


يمكن للمستشعرات القابلة للأكل أن تساعد الأطباء في منع الناس من الإدمان على مسكنات الألم التي تستلزم وصفة طبية.

2021-07-29 22:57:33

11 نوفمبر 2018
Article image
هذه الكبسولة الهلامية الخاصة (التي تنطبق على الحبوب العادية) تحتوي على مستشعر لإبلاغ الأطباء عندما يقوم المريض بابتلاع جرعة من الدواء.
المصدر: شركة إتيكت آر إكس
ظهرت كبسولات جديدة من شأنها أن ترسل رسالة إلى الهاتف الذكي أثناء حركتها عبر القناة الهضمية كطريقة لتتبُّع ما إذا كان المرضى يتناولون أدويتهم على النحو الموصوف لهم، وتؤدي مشكلة عدم الالتزام بتعليمات الدواء -وفقاً لأحد التقديرات- إلى وفاة ما يقرب من 125 ألف شخص سنوياً و10% على الأقل من حالات الدخول إلى المستشفى. ولكن قريباً سيصبح من الممكن استخدام تقنية التتبُّع القابلة للأكل للتأكُّد من أن المرضى لا يتناولون الكثير من بعض الأدوية كالمسكِّنات الأفيونية، التي تسبّب الإدمان بشكل كبير. ويعتقد باحثان في أحد مستشفيات بوسطن أن هذه الحبوب عالية التقنية يمكنها أن تساعد الأطباء على وصف الكمية المناسبة من الأدوية الأفيونية، مما يساعد المرضى على تجنُّب أخذ جرعة أكبر من احتياجهم. ومع انتشار الوباء الأفيوني في الولايات المتحدة، أراد كل من إدوارد بوير وبيتر تشاي (وهما طبيبان متخصِّصان في الطوارئ والسموم الطبية في مستشفى بريغهام أند وومنز) معرفة كيفية تناول المرضى للأدوية الأفيونية عندما يتم وصفها لهم للمرة الأولى. ويقول تشاي إن القدرة على اكتشاف نمط كيفية تناول المرضى للحبوب يمكنها أن تساعد الأطباء على التدخُّل إذا حدث تغيير في هذا النمط، كأن يكون المرضى يتناولون كمية أكبر من الحبوب أو يأخذونها قبل النوم ليلاً، وهو الوقت الأخطر لأخذ الأدوية الأفيونية. وقام الطبيبان بعقد شراكة مع شركة "إتيكت آر إكس EtectRx" (وهي شركة مقرها في مدينة نيوبيري بولاية فلوريدا وتقوم بتطوير كبسولة هلامية قابلة للأكل ومزوّدة بمستشعر لاسلكي)، وتنطبق هذه الكبسولة الهلامية على الحبوب العادية، وعندما يتم ابتلاعها، فإنها تنحلُّ عن طريق الأحماض الهضمية الموجودة في المعدة، وتصدر إشارة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.