اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
تفاحة فاسدة واحدة.
مصدر الصورة: أندرو جونسون على أنسبلاش



هل يمكن إيقاف إضافة غازات الدفيئة باستخدام التكنولوجيا الحالية حقاً؟ يكمن السر في استثمار المخلفات الحيوية.

2022-02-14 11:13:07

23 فبراير 2020
في خريف 2018، ومع انتهاء ولايته الأخيرة، وقّع حاكم كاليفورنيا جيري براون أمراً تنفيذياً بتحديد هدف مناخي جريء، وهو أن تصبح كاليفورنيا -التي تمثل خامس أضخم اقتصاد في العالم- حيادية كربونياً بحلول العام 2045. هذا يعني أن الولاية يجب أن تزيل ما يكفي من غازات الدفيئة من الغلاف الجوي حتى تعوض عن المقادير الناتجة عن مواطنيها وشركاتها بعد 25 سنة من الآن. ولكن الكثيرين يتساءلون ما إذا كان بوسع كاليفورنيا -أو أي اقتصاد كبير- إيقاف إضافة غازات الدفيئة التي تتسبب في التغير المناخي باستخدام التكنولوجيا الحالية. وفي دراسة نُشرت مؤخراً، توصل الباحثون في مختبر لورنس لايفمور الوطني إلى الإجابة: نعم. يقول روجر أينز، وهو أحد مؤلفي التقرير ومدير مبادرة الكربون في المختبر (وهي برنامج بحثي حول إزالة ثنائي أكسيد الكربون): "يجب أن نقوم بالكثير من التطوير، ويجب أن نتوسع في العمل إلى مستوى كبير للغاية. ولكننا لن نضطر إلى اختراع أشياء جديدة". على الرغم من اختلاف التفاصيل التكنولوجية، يقول أينز إن هذا يعني أن معظم الدول والمناطق الكبرى يمكن أن تصبح على الأرجح حيادية كربونياً باستخدام الأدوات الحالية. ولكن هناك مشكلة كبرى تقف في وجه تحقيق هذا الهدف؛ فعلى الرغم من وجود درجة ما من المعرفة اللازمة لإزالة الانبعاثات من قطاع الطاقة الكهربائية، فما زالت هناك قطاعات اقتصادية كبيرة أخرى لا نمتلك فيها حلولاً جاهزة وذات جدوى اقتصادية، وهذا يتضمن أشياء مثل الطيران والشحن البحري وإنتاج

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.



محرر رئيسي في مجال الطاقة ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو