اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


إن الهدف المتمثل في تحقيق انبعاثات (معدومة المحصلة) سيحتاج إلى (تغييرات غير مسبوقة) في العقد المقبل.

2022-01-14 18:09:43

14 أكتوبر 2020
Article image
مصدر الصورة: ريان سيرل عبر أنسبلاش
وجد علماء المناخ أن أي سيناريو يحفظ الكوكب من الاحترار أكثر من 1.5 درجة مئوية يتطلب عملياً إنهاء انبعاثات غازات الدفيئة بحلول منتصف القرن. ولكن، هل ما زال من الممكن تحقيق هذا بعد عدة عقود من تأجيل الإجراءات اللازمة لمواجهة التغير المناخي؟ في التقرير السنوي للوكالة الدولية للطاقة الذي نُشر مؤخراً، ألقت الوكالة نظرة عميقة نحو ما يحتاجه العالم لتحقيق انبعاثات “معدومة المحصلة” بحلول العام 2050. وتعني المحصلة المعدومة أن أثر الانبعاثات الباقية في تلك المرحلة ستتم إزالته عن طريق جهود إزالة الكربون، مثل زراعة الأشجار. إن السيناريو واضح وشديد، ويتطلب “تغييرات غير مسبوقة عبر كل أجزاء قطاع الطاقة”، وفقاً لنتائج الوكالة البحثية. ويجب أن تبدأ هذه الإصلاحات الجذرية في وقت قريب. وفي العقد المقبل وحسب، يجب أن يحدث ما يلي: خفض الانبعاثات العالمية من ثاني أكسيد الكربون بنسبة 45% عن مستويات 2010. زيادة نسبة الطاقات المتجددة مثل الطاقة الريحية والشمسية والحرارية الأرضية في إجمالي الطاقة الكهربائية المولدة في العالم من 27% إلى 60%. زيادة الإضافات

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.



محرر رئيسي في مجال الطاقة ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو