اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

2019-12-19 17:24:50

2020-01-30 15:13:47

19 ديسمبر 2019
Article image
صورة مجهرية للصبغيّات، تُبيّن التيلوميرات التي يمكنها تحديد عمر الخلية.
مصدر الصورة: ويكيميديا
ينصّ أحد الأمثال الشهيرة على عدم وجود أيّ شيء حتميّ في هذه الحياة سوى الموت والضرائب. ولكن أحد الاكتشافات في سبعينيات القرن الماضي تسبب في التشكيك بحتميّة الموت، وذلك عند اكتشاف العلماء لأحد الأسرار الأساسية في البيولوجيا، وهو: التفسير الجزيئي لتقدمنا في العمر وموتنا. وكان هذا التفسير مرتبطاً بالتيلوميرات؛ فهي بمثابة ساعات جزيئية متوضعة على نهايات الصبغيات (حيث يقصر طولها في كل مرة تنقسم فيها الخلية، مما يمنح الصبغي فترة حياة ثابتة تنتهي بانتهاء طولها). وتتجدد بعض الأنسجة (مثل بطانة القناة الهضمية) بشكل مستمر تقريباً، وقد وُجد أن هذه الأنسجة تحتوي على مستويات عالية من إنزيم يسمى التيلوميراز، الذي يعمل…