اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
المركبة الفضائية بوينغ سي إس تي 100 ستارلاينر تنطلق على متن الصاروخ أطلس 5 من يونايتد لونش ألايانس.
مصدر الصورة: أسوشييتد برس



إذا جرى كل شيء وفق المخطط، يمكن أن يصبح لدى ناسا خياران جديدان لإرسال رواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية.

2019-12-25 14:00:50

2019-12-25 14:04:25

25 ديسمبر 2019
(تحديث: انطلقت ستارلاينر بنجاح في الساعة 6:36 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة يوم الخميس 19 ديسمبر، وحُدثت المقالة على هذا الأساس). بعد حوالي عقد من التطوير، انطلقت مركبة سي إس تي 100 ستارلاينر من شركة بوينغ إلى الفضاء، حيث حملها الصاروخ أطلس 5 إلى المدار من قاعدة كيب كانافيرال لسلاح الجو في فلوريدا. وإذا جرى كل شيء وفق المخطط، فسترسو المركبة على محطة الفضاء الدولية، وتنفصل عنها بعد أسبوع، وتعود أدراجها إلى الأرض لتهبط قبل فجر يوم 28 ديسمبر. وعلى الرغم من أن هذه البعثة ليست مأهولة بطاقم بشري، إلا أنها تمثل محطة هامة بالنسبة لبرنامج الطاقم التجاري في ناسا،…