اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


تبين النتائج الأولى من البعثة بنية داخلية وجيولوجية معقدة للمريخ، ولكنها تثير أسئلة جديدة حول تاريخ الكوكب.

2020-03-01 09:42:47

2020-04-01 10:17:28

01 مارس 2020
Article image
شكل توضيحي للعربة الجوالة المريخية إنسايت وهي متمركزة على السطح من أجل عمليات الرصد.
مصدر الصورة: ناسا/ مركز الدفع النفاث – معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا
من الخارج، يبدو المريخ أرضاً جرداء باردة بشعة المنظر. ولكن تحت السطح، فإنه يعج بالزلازل وغيرها من النشاطات الجيولوجية. هذه هي القصة التي سنعرفها من أولى نتائج بعثة إنسايت من ناسا، والتي نُشرت في عدة أبحاث في Nature Geoscience، وبحث في Nature Communications. كان مسبار إنسايت متمركزاً على سطح المريخ منذ نوفمبر، 2018، في موقع يُعرف باسم إيليسيوم بلانيسيا. يقول بروس بانيرت، المفتش الأساسي في بعثة إنسايت: "لقد تأكدنا أخيراً من أن المريخ كوكب ناشط زلزالياً". يزيد نشاطه الزلزالي على نشاط القمر، ولكنه أقل نشاطاً من الأرض. يضيف بانيرت: "لقد بدأنا بتشكيل تصور حول البنية الداخلية للمريخ اعتماداً على هذه…