اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: إي إس إس.



تمثل بطاريات التدفق المصنوعة من الحديد والملح والماء طريقة واعدة وغير سامة لتخزين ما يكفي من الطاقة الكهربائية لاستخدامها عندما لا تشرق الشمس.

2022-03-13 21:42:35

13 مارس 2022
من أولى الأشياء التي يمكن أن تراها عند زيارة المقر الرئيسي لشركة "إي إس إس" (ESS) في ويلسونفيل بأوريغون وحدة بطارية تجريبية بحجم يقارب حجم محمصة الخبز. وقد قام مؤسسو الشركة ببناء هذا النموذج في مختبرهم منذ عقد من الزمن لمواجهة مشكلة كانوا يعرفون أن مشرفي الشبكات الكهربائية حول العالم سيتعرضون لها قريباً، وهي تخزين الطاقة الكهربائية بكميات ضخمة. وخلافاً لبطاريات الليثيوم أيون الحالية، فإن تصميم إي إس إس يعتمد بدرجة كبيرة على مواد رخيصة ومتوفرة بكثرة وغير سامة، وهي الحديد والملح والماء. وهناك فرق آخر، حيث يسعى مصممو بطاريات الليثيوم أيون إلى جعلها صغيرة بما يكفي حتى تتسع ضمن الهواتف والحواسيب المحمولة التي تتقلص أحجامها دون توقف، على حين أن كل نسخة من بطارية الحديد أضخم من سابقتها. بماذا تختلف بطاريات إي إس إس عن بطاريات الليثيوم أيون؟ وفي الواقع، فإن ما تعمل إي إس إس على بنائه حالياً لا يكاد يشبه البطارية على الإطلاق، فعلى رصيف تحميل في الجهة

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.