اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




هذه الخوارزمية قادرة على تحريك الأشخاص في الصور... بل يمكنهم حتى الخروج من الصورة.

2019-01-03 12:40:43

31 ديسمبر 2018
في عالم روايات هاري بوتر للكاتبة ج. ك. رولنيغ، تعتبر صور عالم السحرة مماثلة للصور العادية، باستثناء أن الشخصيات الماثلة فيها تتحرك؛ فهي تلوِّح بأيديها وتبتسم وتختفي تماماً في بعض الأحيان من الصورة لقضاء مصالحها. الصور المسحورة هي صنيعة خيال رولينغ الخصب، لكن ربما يتوافر قريباً للبشر خارج عالمها المسحور شيء مشابه لها، وذلك بفضل بحوث تشونغ وي-وينغ في جامعة واشنطن بولاية سياتل، وجهود اثنين من أصدقائه. فقد ابتكر وي-وينغ وصديقاه برمجية تُسمى "فوتو ويك-آب" (Photo Wake-Up)، يمكنها تحريك الشخصية المركزية في الصورة دون المساس بعناصر الصورة الأخرى. هذه العملية أصعب مما قد نتصور، وذلك بسبب مشكلة مهمة لا حل لها في علوم الحاسوب حتى الآن، وهي مشكلة تقدير مساحة الجسم. فنظراً لأن صورة الإنسان الفوتوغرافية ثنائية الأبعاد، يكون السؤال الذي تجاهد تقنية "رؤية الآلة" للإجابة عنه هو: كيف ستكون وضعية الشخص ثلاثية الأبعاد؟ الإجابة صعبة لأن الأجسام في الصور قد تكون محجوبة جزئياً وراء أجزاء من جسم الشخص نفسه مثلاً، كما يحدث عندما يعقد الشخص ذراعيه على صدره عند تصويره. ويصعِّب هذا على الآلة تحديد البناء الثلاثي الأبعاد بِناء على صورة ثنائية الأبعاد. ولقد حاولت فرق علوم حاسوب كثيرة التصدي لهذه المشكلة. وفي إطار جهود وينغ، استعان هو ورفيقاه ببرنامج يُدعى SMPL، طوَّره فريق من مايكروسوفت وجمعية ماكس بلانك للنظم الذكية في ألمانيا. وقد بدأت العملية باقتطاع جسم الشخص

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.