اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


تتفاوت هذه الظاهرة بين شخص لآخر وفقاً لعوامل متعددة.

2021-07-29 14:14:05

05 يوليو 2018
Article image

انتشرت الهواتف الذكية على نطاق واسع في الحياة اليومية لدى جميع الشرائح العمرية والاجتماعية والاقتصادية، وتحولت إلى أدوات هامة للعلاقات البشرية في المنزل والعمل. وكما هو متوقع، فقد أدت ثورة الهواتف الذكية إلى ظهور سلوكيات جديدة لدى البشر. سنتعرف في هذه المقالة على إحدى هذه السلوكيات الجديدة، وذلك بفضل عمل لورا شابوسنيك وجيمس أونوين من جامعة إيلينوي في شيكاغو، والذين اكتشفا ظاهرة لم يلاحظها أحد من قبل، وبدءا بدراستها للمرة الأولى. أطلق الباحثان على هذا السلوك الجديد اسم "السير بالهاتف"، ويتضمن الإمساك بالهاتف لفترات طويلة بدون استخدامه فعلياً. تبين أن هذا أمر شائع إلى درجة مفاجئة بين المشاة، ولكن ما يثير الفضول أن الرجال والنساء يتفاوتون في هذا السلوك بشكل واضح. يحاول الباحثان اكتشاف سبب وجود سائري الهاتف وأصل الاختلافات بين الجنسين في هذه الظاهرة. بدأ الباحثان عملهما بدراسة أكثر من 3,000 شخص بالغ من المشاة في ستة مواقع أساسية في مدينة باريس. كانت نسبة الإناث أكثر من النصف بقليل، وكان معدل العمر في العينة بشكل عام حوالي 35 سنة. راقب الباحثان كل شخص لمسافة 20-30 متر، مع الانتباه إلى الجنس، وما إذا كان لوحده أو مع شخص آخر أو ضمن مجموعة أكبر. كما راقبا ما إذا كان يحمل هاتفاً ذكياً بشكل ظاهر، وما إذا كان يستخدمه في حال حمله. وإن لم يكن يستخدمه، فقد كان الباحثان يصنفانه على أنه "سائر بالهاتف". درس الباحثان البيانات لرؤية الأنماط التي يمكن أن تظهر، وتوصلا إلى نتائج مثيرة للاهتمام. فمن بين الراشدين في الدراسة، والبالغ عددهم 3,038، كان 674 منهم سائرين بالهاتف، وهي نسبة واضحة تساوي 22% من العدد الإجمالي. ولكن كان هناك فرق واضح بين

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.