تقول الشركة إنها تعيد ابتكار البريد الإلكتروني من خلال خصائص فريدة لِتحكّم أفضل وتنظيم أكبر للرسائل الإلكترونية.

2020-06-18 19:04:39

18 يونيو 2020
Article image
مصدر الصورة: موقع Hey

حتى البارحة، لم تشهد خدمة البريد الإلكتروني أي تحديثات هامة منذ أن أطلقت جوجل خدمتها جي ميل قبل 16 عاماً؛ ففي يوم أمس، أعلن جايمس فريد، الرئيس التنفيذي لشركة بيزكامب في تغريدة عن إطلاق خدمة البريد الإلكتروني الجديدة كلياً والمسماة: Hey، التي تهدف إلى نفض الغبار عن روعة خدمة البريد الإلكتروني وتحديثها بما يتناسب مع أهميتها اليوم، وفق ما جاء على موقع الخدمة.

ما هي أهم مميزات خدمة البريد الإلكتروني Hey؟

يمكن القول إن فلسفة Hey تقوم على منح المستخدم تحكماً كاملاً في التعامل مع البريد الإلكتروني عبر مجموعة واسعة من الخيارات الجديدة، إليكم أهمها:

خدمة بريد تستند إلى موافقة المستخدم

عندما يرسل إليك أحدهم بريداً إلكترونياً إلى عنوانك على Hey للمرة الأولى، فإن الرسالة لا تصل مباشرة إلى صندوق الوارد. عوضاً عن ذلك تحط رحالها ضمن ما يسمى “الفاحص”، وهو مساحة تتيح لك تحديد إذا كنت ترغب في استقبال رسائل من الجهة المرسِلة أم لا. وفي حال الموافقة على استقبال البريد، ستصل رسائل هذه الجهة مباشرة إلى صندوقك الوارد من الآن فصاعداً. أما في حال الرفض، فلن تستقبل أي رسالة إلكترونية منها في المستقبل، مع إمكانية التراجع عن قرارك.

ميزة فحص الرسائل المستلمة لأول مرة.
مصدر الصورة: موقع Hey

صندوق البريد الهام: تسمية جديدة لصندوق البريد الوارد

إذا وافقت على استقبال رسائل البريد الإلكتروني من جهة ما، فإن خدمة Hey تقوم بتصنيف الرسالة -تبعاً لاختيارك- إلى واحدة من ثلاث مجموعات: الأولى هي صندوق البريد الهام (Imbox) حيث يتم وضع الرسائل الهامة والعاجلة التي ترغب في قراءتها فور استلامها، والثانية هي النشرات (Feed) الذي يتضمن النشرات البريدية والترويجية التي تقرؤها عندما يتسنى لك الوقت، والثالثة هي المستندات الثبوتية (Paper Trail) التي تتضمن الفواتير وإيصالات الشراء التي نادراً ما تقرؤها.

صندوق البريد الهام في Hey.
مصدر الفيديو: موقع Hey

تتيح  خدمة Hey ميزة إضافية من خلال منح المستخدمين رمزاً خاصاً اسمه “سلاسة الكلام” يمكنهم إعطاؤه إلى الآخرين مع عنوان البريد الإلكتروني، وعند تضمين هذا الرمز في الرسالة، فإنها ستدخل مباشرة إلى ضندوق البريد الهام من دون المرور في مرحلة الفحص.

ميزة الردّ لاحقاً

عندما تتلقى رسالة بريد إلكتروني تستوجب الرد ولكنك لا تملك الوقت الكافي للقيام بذلك على الفور، تتيح خدمة Hey اختيار “الرد لاحقاً” ليتم تصنيف الرسالة ضمن مساحة خاصة اسمها “التركيز والرد” يتم عرضها في أسفل الشاشة. وبمجرد النقر عليها يتم فتح جميع هذه الرسائل وبجوار كل منها صندوق لكتابة الرد مباشرة.

ميزة التركيز والرد.
مصدر الصورة: موقع Hey

سهولة الوصول إلى الملفات المرفقة

إذا كنت تبحث عن ملفات مرفقة في خدمات البريد الإلكتروني التقليدية مثل جي ميل وهوت ميل وآوت لوك وغيرها، ينبغي عليك الوصول إلى رسالة البريد الإلكتروني التي تحتويها أولاً. بينما تقوم خدمة Hey بوضع جميع الملفات المرفقة التي استلمتها ضمن مكتبة خاصة ومنظمة يسهل البحث فيها والعثور على الملف المطلوب.

سهولة البحث في الملفات المرفقة.
مصدر الفيديو: موقع Hey

إمكانية إرفاق الملفات كبيرة الحجم

تسمح لك خدمة Hey بإرفاق الملفات كبيرة الحجم في رسائل البريد الإلكتروني من دون الحاجة إلى استخدام الخدمات الخارجية مثل دروبوكس أو جوجل. وفي هذه الحالة، يحصل مُتلقي الرسالة على رابط مباشر لتنزيل الملف المرفق.

تنظيم وتحكم أفضل في الرسائل الواردة

تتضمن خدمة Hey مجموعة من وسائل التحكم في البريد الوارد؛ حيث تستطيع على سبيل المثال أن تفتح مجموعة من الرسائل معاً وتتصفحها بشكل مشابه لشريط المنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي. وبإمكانك أن تضيف عنواناً أو ملاحظة إلى الرسائل الواردة، بما يسهل فهم محتواها دون الحاجة إلى فتحها. كما يمكنك تجاهل سلاسل الرسائل الجماعية التي يردّ عليها عدد كبير من الأشخاص، وبذلك لن تظهر هذه الرسائل في صندوق البريد الهام ولكنها ستبقى موجودة للعودة إليها لاحقاً.

توفر خدمة Hey مجموعة من ميزات التحكم مثل تعديل العنوان وتخصيص الإشعارات وتجاهل سلاسل البريد.
مصدر الصور: موقع Hey

وفي حال استقبلت رسالة بريد إلكتروني تشكل متابعة لمناقشة سابقة عبر البريد الإلكتروني، فيمكنك إضافة هذه الرسالة إلى السلسلة حتى تظهر ضمن عنوان واحد في صندوق بريدك. وعلاوة على ذلك، تتيح خدمة Hey تخصيص إشعارات وصول بريد جديد تبعاً للجهة المرسلة. بالإضافة إلى ميزة القصاصات (Clips) التي تتيح للمستخدم تحديد المعلومات المهمة التي يرغب في الاطلاع عليها لاحقاً -مثل رقم هاتف أو عنوان- ضمن أي رسالة بريد إلكتروني، لتقوم خدمة Hey بوضعها ضمن مكتبة القصاصات للاطلاع عليها فيما بعد.

الأمان وحماية الخصوصية

تفرض Hey على المستخدمين تفعيل ميزة المصادقة من عاملين. وتقول الشركة إنها تمنع “التتبع التجسسي” على المستخدمين، والذي يتيح للجهات المرسلة أن تجمع معلومات عن موعد فتحك للرسالة والزمن الذي قضيته في قراءتها ومكان تواجدك ونوع الجهاز الذي تستخدمه. وتؤكد أنها تحجب 98% من جميع برمجيات التتبع المستخدمة حالياً.

تكلفة الخدمة الجديدة وتفاصيل أخرى

يمكنك الاشتراك في خدمة Hey للبريد الإلكتروني والحصول على مساحة تخزين للرسائل والملفات المرفقة مقدارها 100 جيجابايت، وذلك عبر تطبيقات لأنظمة الحواسيب والهواتف المحمولة، مقابل اشتراك سنوي مقداره 99 دولاراً أميركياً. لكنك تستطيع تجربة الخدمة مجاناً لمدة أسبوعين شرط الحصول على دعوة. كما أعلنت عن إتاحة عناوين بريد إلكتروني للبيع مؤلفة من حرفين فقط مقابل 999 دولاراً أميركياً سنوياً.

ومن الجدير بالذكر أن خدمة Hey لا توفّر تشفيراً من طرف إلى طرف، ولا تدعم بروتوكولات البريد الإلكتروني التقليدية آي ماب (IMAP) وبوب (POP). وبالتالي، ستنحصر إمكانية استخدامها عبر التطبيقات. كما أنها لا تتيح إمكانية استيراد البريد الإلكتروني من مزود خدمة بريد إلكتروني آخر.

تقول شركة بيزكامب إنها لم تخترع العجلة من جديد، ولكنها تُعيد ابتكار البريد الإلكتروني، فلننتظر لنرَ ما إذا كانت ستنجح في زعزعة عروش العمالقة المزودين لهذه الخدمة أم لا.


شارك