اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: سانديب راسال/ صور سوبا عبر صور أسوشييتد برس



لا خيار أمام ملايين المواطنين سوى تنصيب هذه التقنية الرسمية للتتبع على هواتفهم الذكية، إذا أرادوا الحفاظ على وظائفهم أو تفادي العقوبات.

2020-05-11 15:00:17

11 مايو 2020
لم يسبق للعالم أن شهد شيئاً شبيهاً بالتطبيق آروجيا سيتو للهواتف الذكية. فمنذ شهرين، لم يكن هذا التطبيق الهندي الرسمي لتتبع الاحتكاك ومراقبة انتقال فيروس كورونا موجوداً، أما الآن فقد وصل عدد مستخدميه إلى نحو 100 مليون مستخدم. قدم رئيس الوزراء ناريندرا مودي دعمه لهذا التطبيق عند إطلاقه، وذلك بتشجيع كل فرد في البلاد -التي تتضمن 1.3 مليار نسمة- على تحميله. وهكذا، وبعد إطلاقه بأسبوعين، أصبح أسرع تطبيق يحقق 50 مليون عملية تحميل على الإطلاق. تولى أرناب كومار قيادة تطوير هذه الخدمة لصالح الحكومة الهندية، ويقول مبتسماً: "لقد تفوقنا على تطبيق بوكيمون جو". ولكن، وعلى الرغم من أن التطبيق حقق نمواً غير مسبوق، فإنه مميز بطريقة أكثر أهمية: فإذا رفضت تنصيبه على جهازك، فقد تفقد عملك، أو تتعرض لغرامة مالية، أو تذهب إلى السجن. تعتبر الهند حالياً الدولة الديمقراطية الوحيدة في العالم التي تلزم الملايين من مواطنيها بتنصيب تطبيق تتبع فيروس كورونا، وذلك وفقاً لقاعدة بيانات إم آي تي تكنولوجي ريفيو حول تطبيقات تتبع الاحتكاك لوباء كوفيد في العالم. وعلى الرغم من أن السياسة الرسمية تنص على أن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.