اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


تطبيق جديد لمنح الموافقات الرقمية يقدم آلية راسخة وموثوقة ومرنة للمرضى لتقديم موافقتهم على مشاركة البيانات بين عيادات الطب العام في المملكة المتحدة.

بقلم

2020-05-28 10:05:04

28 مايو 2020
Article image
مصدر الصورة: كارلوس موزا على أنسبلاش
تُعد إدارة البيانات الصحية من التحديات المتنامية بوتيرة سريعة في جميع أنحاء العالم. وليس النمو الذي يشهده العالم في مجالات الرعاية الصحية الذكية، والرعاية الصحية عن بعد، وتقديم الخدمات الصحية عن بعد، إلا دليلاً على وجود تحول نحو البيانات الصحية الرقمية على نطاق كبير، ما سيؤدي في نهاية المطاف إلى تضخم حجوم البيانات التي تتم مشاركتها. وفي الوقت نفسه، أصبح المرضى أكثر قدرة على الحركة من الناحية الجغرافية أكثر من أي وقت من مضى، ويمكنهم الحصول على خدمات الرعاية الصحية في مواقع متنوعة. تجربة المملكة المتحدة تعرضت هيئة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة للانتقاد في السنوات الأخيرة بسبب استمرارها في الاعتماد على حلول تقنية "قديمة" لتبادل البيانات مثل أجهزة الفاكس، ما أدى إلى زيادة الأصوات المطالبة بإجراء تحديثات على التكنولوجيا المستخدمة ضمن النظام الوطني للرعاية الصحية. وقد تعهدت الهيئة منذ أكثر من 5 أعوام بإنجاز مشروع وطني للسجلات الصحية الإلكترونية القابلة للتشغيل البيني، بحيث يتم الاحتفاظ بأكبر جزء ممكن من سجلات المرضى على وسائط غير ورقية. وهو ما يعني أنه مع تنفيذ المشروع على مستوى أمانات الهيئة والمستشفيات والمراكز الصحية المتوزعة في جميع أنحاء البلاد، يصبح بإمكان المرضى الوصول بشكل كامل إلى سجلاتهم الخاصة، وسيكون لديهم صلاحية الكتابة فيها. وسيحتفظون بحق إلغاء إمكانية مشاركة سجلاتهم إلكترونياً. مع

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.