اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: ناسا و وكالة الفضاء الأوروبية ودي جويت (جامعة كاليفورنيا في لوس آنجلس)



المذنب البينجمي بوريسوف ربما يحمل الماء من خارج نظامنا الشمسي

على الرغم من تشابه هذا الزائر البينجمي مع المذنبات المعروفة إلا أنه قد يحمل لنا بعض المفاجآت في المستقبل.

2019-11-08 15:00:08

2019-11-11 10:51:49

08 نوفمبر 2019
اكتشف علماء الفلك أدلةً على أن 21/ بوريسوف -وهو المذنب البينجمي الذي تم اكتشافه في أواخر أغسطس- قد يحتوي على الماء. وإذا تبين أنّ هذه النتائجَ صحيحة، فستكون هذه هي المرة الأولى التي نرصد فيها ماءاً في نظامنا الشمسي يرجع أصله إلى مكانٍ آخر من الفضاء.  تفاصيل الاكتشاف قامت مجموعةٌ من علماء الفلك -باستخدام مرصد أباتشي بوينت في نيومكسيكو- بدراسة الضوء المنعكِس عن مذنب بوريسوف في شهر أكتوبر الماضي؛ حيث اكتشف الفريق وجود كمياتٍ كبيرة من الأكسجين ضمن الطيف الضوئي حول المذنب. وعلى الرغم من أن ما تم رصده ليس ماءاً بحدّ ذاته، ولكن من المحتمل جداً أن يكون هذا الأكسجين متأتياً من جزيئات الماء. وتشير النتائج إلى أن المذنب يفقد حوالي 19 كيلوجراماً من الماء في الثانية وعلى مساحةٍ تزيد قليلاً عن 1.6 كيلومتر مربع. لماذا يرجح أن يكون الماء هو مصدر الأكسجين؟ إن التفسير الأكثر ترجيحاً لما يحدث هو أن درجة حرارة المذنب ترتفع مع تسارعه باتجاه الشمس، ونتيجةً لهذا التسخين، يتسامى الجليد المائي الموجود على سطح

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.