اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: جويلرمو فيرلا عبر أنسبلاش



دراسةٍ جديدة لدوران المجرات تقول إن الكون قد لا يكون عشوائياً كما نعتقد

عبر تحليل اتجاه دوران عدد كبير من المجرات الإهليلجية تم الكشف عن حالة لاتناظر فيما بينها والتي تشير إلى أن الكون الأوليّ كان أكثر انتظاماً مما هو عليه الآن.

2020-06-16 12:00:25

2020-06-16 12:12:57

16 يونيو 2020
ما هو شكل الكون؟ تتطلب الإجابة عن هذا السؤال البسيط الغوصَ في تفاصيل كثير مرتبطة بالفيزياء الفلكية وتحليل أطياف الأشعة الكهرومغناطيسية المختلفة التي تأتينا من النجوم البعيدة، وكذلك مراقبة حركة الأجسام الكونية الكبيرة، مثل المجرّات. هنالك الكثير من الافتراضات والنظريات التي تم تطويرها عبر الوقت، والمعنية بتقديم إجابةٍ عن السؤال المرتبط بشكل الكون، ولكن أكثرها انتشاراً -وقبولاً- هي الفرضية القائلة بأن الكون نفسه يتمدد من دون اتجاهٍ محدد، وأن المجرات التي تشكله والمتواجده ضمنه لا تمتلك توزعاً منتظماً، بل هي منتشرة على نحوٍ غير محدد. ولكن هذا الافتراض قد يكون على المحك على ضوء بحثٍ كبير تضمّن دراسة لدوران أكثر من 200 ألف مجرة إهليلجية، عبر فريقٍ بحثيّ من جامعة كنساس الأميركية؛ إذ أظهرت نتائج المسح والدراسة الجديدة أن من المحتمل أن يكون الكون قد امتلك في مراحله الأولى شكلاً منتظماً، وسلك كأنه مجرة واحدة تدور في اتجاهٍ محدد. تم نشر نتائج الدراسة خلال اللقاء رقم 236 للجمعية الأميركية للعلوم الفلكية. وبالرّغم من أهميتها ومعارضتها الاعتقادات السائدة بخصوص هيكلية الكون، إلا أنه من الهام ذكر أن الدراسة لم تخضع بعد لمراجعة الأقران. تم إجراء الدراسة اعتماداً على عددٍ من التلسكوبات الفلكية الحديثة (مثل ماسح السماء الرقمي من سلون SDSS، وتلسكوب المسح البانورامي ذو الاستجابة السريعة Pan-STARRS) التي تتميز بقدرتها على التقاط

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.