اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


2021-11-09 18:24:44

12 يوليو 2018
Article image

في أول تواصل محتمل، قد يكون الأطفال في مرحلة تعلم الكلام هم أفضل من يساعدنا بذلك. فماذا عن التواصل مع الكائنات الفضائية عبر الأطفال؟ كيف يمكن تدريس لغة لا يتحدثها أحد ولا حتى سمع بها أحد؟ هذا هو السؤال الأول الذي كان على شيري ويلز جينسن، أستاذة في علم اللغويات بجامعة ولاية "بولينغ غرين" الأميركية، الإجابة عنه في أثناء إعدادها المنهج الدراسي للغة الغرباء (أو ما تسمى بلغة سزينولجستك)، أي دراسة لغات الكائنات الفضائية. كيفية التواصل مع الكائنات الفضائية تقول ويلز جينسن: "إن مشكلة عدم وجود لغة نعرفها خاصة بالكائنات الفضائية ليست هي المشكلة الحقيقية، لذلك إذا تمكنا من التعرّف على إحداها، فسيكون من الجيد التفكير في ذلك مقدماً، إذ يجب أن نكون مستعدين، لأن أول تواصل لنا معهم يمكن أن يكون في وقت قريب جداً؛ لا أحد يعلم". وتتابع: "إذا حدث تواصل أولي في وقت قريب؛ فستكون ردة الفعل الأولى هي استدعاء أكثر اللغويين مهنية وثقافة و"إحضارهم إلى قاعدتنا السرية"، مثلما حصل مع الأستاذة لويس بانكس في فيلم "الوافد" (إصدار العام 2016)، والتي لعبت دورها إيمي آدمز. عندما يظهر في الفيلم 12 كائناً غريباً في أماكن مختلفة حول العالم، يتم استدعاء بانكس من قبل الجيش الأميركي للذهاب إلى مكان المركبة الفضائية التي تحوم في ولاية مونتانا لفك شيفرة اللغة الغريبة لتلك الكائنات ومحاولة معرفة ما يريدونه. لكن هذا فيلم هوليودي؛ أي أن الأمر يتطلب فقط عملية مونتاج قبل أن تتقن لغتهم. وإذا حصل وهبطت كائنات فضائية في عالمنا الحقيقي، فإننا سنبدأ على الأرجح في محاولات للتواصل معهم بطرق مشابهة لتلك التي يستخدمونها في الفيلم، بواسطة الصور،

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


DATA HARVESTING

حصاد البيانات

عملية جمع البيانات من شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع الويب ومصادر الإنترنت الأخرى بهدف استخراج وتمثيل وتحليل التوجهات والأنماط الموجودة فيها واستخدامها لأغراض مختلفة أهمها الإعلان.