اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: ديفيد دي ديلجادو عبر صور جيتي



استجابة الولايات المتحدة للجائحة تزيد من عدم المساواة: صالونات العناية بالأظفار مثالاً

ارتفعت معدلات الإصابة بالفيروس بين العاملين بصالونات العناية بالأظفار، كما واجهوا خيارات مستحيلة بشأن البقاء بأمان.

بقلم ميا ساتو

2021-04-05 18:00:20

2021-04-05 18:15:02

05 أبريل 2021
على الرغم من أن جائحة كوفيد-19 أجبرت صالونات العناية بالأظفار في نيويورك على إغلاق أبوابها، إلا أن أراسالي استمرت بالعمل. ومع تفشي الجائحة، اضطرت أخصائية العناية بالأظفار -التي تعمل في هذا المجال منذ أكثر من عقد من الزمان- إلى القيام بزيارات منزلية للعملاء، ودخول بيوتهم لتقليم أظفارهم. كنا في ربيع عام 2020، ولم تكن اللقاحات قد حصلت على الموافقة بعد، لكن أراسالي كانت في حاجة إلى دخل، رغم أنها تدرك أنه من دون تأمين صحي ستكون فواتير المستشفيات أعلى بكثير من أن تتمكن من دفعها إذا مرضت. وفي رسالة بالبريد الإلكتروني، قالت أراسالي: "كنت أخرج من المنزل وأنا أشعر بخوف شديد، لكني أدركت في الوقت نفسه أننا إذا لم نحصل على مال، لم أكن أعرف ما الذي سيحدث لي أو لأولادي". تمثل أراسالي، البالغة من العمر 33 عاماً، جزءاً من مهنة تعمل بها أغلبية ساحقة من المهاجرات اللاتينيات والآسيويات في نيويورك. وحتى قبل انتشار الجائحة، كان على العاملين في صالونات العناية بالأظفار التعامل مع ظروف صعبة فرضتها عليهم وظائفهم؛ إذ كانوا يتنفسون موادَّ كيماوية خطرة لساعات طويلة، وكثيراً ما واجهوا عمليات سرقة سافرة لأجورهم. غير أن جائحة كوفيد-19 وضعت أمثالها من العمال في موقف أكثر هشاشة؛ فقد ارتفعت معدلات الإصابة بالعدوى بين العاملين

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.