اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: إم إس تك/ صور جيتي، أنسبلاش



يشارك الكثيرون بالفعل في تطوير أبحاث التعلم الآلي من دون تقديم مقابل مادي عادل، بل حتى من دون الاعتراف بجهودهم في حالات كثيرة.

2020-09-07 17:31:12

07 سبتمبر 2020
يتنبَّه مجتمع الذكاء الاصطناعي أخيراً إلى حقيقة أن التعلم الآلي قد يسبب ضرراً على وجه الخصوص للفئات المضطهدة والمحرومة بالفعل، ويعود الفضل في هذه الاستفاقة إلى مجموعة من النشطاء والمنظِّمين الذين نشكرهم على جهودهم. حالياً، يتحرَّى الباحثون والأكاديميون في مجال التعلم الآلي عن طرق لجعل الذكاء الاصطناعي أكثر عدلاً وشفافيةً وخضوعاً للمساءلة. وفي الآونة الأخيرة، يبحثون أيضاً عن طرقٍ تجعله أكثر تشاركية. وقد كانت ورشة "الأساليب التشاركية في التعلم الآلي" أحد أكثر الأحداث إثارة وحضوراً في المؤتمر الدولي للتعلم الآلي في يوليو. وتناولت ورشة العمل هذه تطلعات المجتمع لبناء أنظمة خوارزمية أكثر ديمقراطية وتعاونية وإنصافاً، من خلال دمج الأساليب التشاركية في تصميمها. تهدف هذه الأساليب إلى إشراك أولئك الذين يتفاعلون مع نظام خوارزمي ويتأثرون به في عملية التصميم. على سبيل المثال، يتم التماس مساعدة الممرضات والأطباء في تطوير

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.