اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


أظهر تقرير أميركي جديد أن الأعراض الشديدة لمرض كوفيد-19، التي قد تؤدي إلى دخول المستشفى أو وحدة العناية المركّزة أو الوفاة، يمكن أن تحدث عند البالغين من أي فئة عمرية.

2020-06-07 10:46:50

20 مارس 2020
Article image

الفكرة الأولية أشارت أولى البيانات الواردة من الصين إلى أن أكثر من يتعرّض للتأثيرات الشديدة والوفيات الناجمة عن مرض كوفيد-19 هم كبار السنّ، وأن الأشخاص الأصغر سناً هم في مأمن نوعاً ما من تلك التأثيرات. الفكرة الجديدة  تُظهر بيانات جديدة من الولايات المتحدة وأوروبا خلاف تلك الفكرة الأولية. ففي 18 مارس، أصدرت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها تقريراً جديداً يحلّل حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة بين 12 فبراير و16 مارس. ويُظهر التقرير أن 38% من المرضى الذين بلغت إصابتهم حدّ دخول المستشفى كانوا بعمر أقل من 55 سنة.  وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قال مسؤول وزارة الصحة الفرنسية، جيروم سالومون، إن نصف مرضى فيروس كورونا الذين كانوا يتلقّون العلاج في وحدات العناية المركّزة في باريس، والذين تراوح عددهم بين 300 إلى 400 مريض، بلغت أعمارهم أقل من 65 عاماً. ووفقاً للأرقام التي تم عرضها في ندوة للمتخصّصين في العناية المركّزة، فإن نصف مرضى وحدات العناية المركّزة بسبب فيروس كورونا في هولندا كانوا أصغر من 50 عاماً. وقال كليمنت تشاو، الباحث الشاب في علم الوراثة بجامعة يوتا الأميركية والمصاب بمرض كوفيد-19، في تغريدة نشرها على تويتر حول معاناته: "نحن في الحقيقة لا نعرف الكثير عن هذا الفيروس. أنا شاب ولست من ذوي الخطورة العالية، لكنني بحالة سيئة للغاية في وحدة العناية المركّزة". عدم إدراك الشباب لخطورة الأمر

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.